المعارضة السورية تتقدم على جبهتي جوبر والزبداني

المعارضة السورية تتقدم على جبهتي جوبر والزبداني

المصدر: دمشق – إرم

سيطرت فصائل المعارضة السورية، الجمعة، على نقاط جديدة تابعة لقوات النظام خلال المعارك الجارية على جبهات حي جوبر شرقي العاصمة، ومدينة الزبداني بالريف الدمشقي.

وأفاد ناشطون أن مواجهات عنيفة اشتعلت على عدة محاور في حي جوبر، تركزت في محور ”المناشر“، وقد تمكَّن مقاتلو المعارضة من السيطرة على وحدة المياه ونقاط عدة محيطة بها كانت تتمركز فيها قوات الجيش السوري، وكبَّدوهم خسائرَ في العتاد والأرواح.

ومن جانبها قصفت قوات النظام مناطق الاشتباكات بالمدفعية والأسلحة الثقيلة، كما استهدف الطيران الحربي الحي  بغارتين جويتين.

هذا، وقد دارت اشتباكات على المتحلق الجنوبي على أطراف مدينة عربين، تعرَّضت أثناءها المدينة إلى قصف من مدفعية قوات النظام، في حين شنَّ الطيران الحربي غارتين جويتين على بلدة ‫‏الميدعاني بمنطقة المرج، حسبما أكده ناشطون.

وعلى جبهة الزبداني بالريف الدمشقي، سيطر مقاتلون من المعارضة، اليوم، على عدة نقاط ومراكز عسكرية في هجومٍ مفاجئ على القوات النظامية وحزب الله في محيط مدينة الزبداني بالقلمون الغربي.

وذكرت مصادر ميدانية أن عناصر من المعارضة أحرزوا تقدماً ملحوظاً خلال هجوم عنيف شنوه على مواقع قوات الأسد وحزب الله في محور ”الشلاح“ بمحيط مدينة الزبداني، وتمكنوا من استعادة السيطرة على حاجز ”سمير غانم“ على طريق ‫سرغايا، وحاجز ”الططري“ على طريق ”الشلاح“، إضافةً إلى قتل وجرح العشرات من العناصر، بحسب ما ذكرت شبكة ”الدرر الشامية“ المعارضة.

وفي غضون ذلك، اقتحم مقاتلو المعارضة في عملية خاطفة حاجز العقبة، وتمكنوا من السيطرة عليه وقتل جميع عناصره من قوات النظام وحزب الله واغتنام دوشكا وعربة ”“BMP، وسط استمرار المعارك على أطراف مدينة الزبداني.

وتزامنت المواجهات مع قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية على مدينة الزبداني من الحواجز المحيط، وغارات جوية كثيفة من طيران النظام.

براميل متفجرة على إدلب

 وفي محافظة إدلب (شمال غرب)، شنت طائرات النظام ظهر اليوم، حملة جوية على أحياء مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة؛ ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وأفادت مصادر ميدانية أن الطيران الحربي والمروحي نفذا أكثر من 30 غارة جوية، شملت محيط بلدتي الفوعة وكفريا وقرى في جبل الزاوية وجبل شحشبو ومحيط مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب.

وأشارت المصادر إلى أن طيران النظام قصف خلال ساعات الصباح كلا من ‫‏بلدات ‫كنصفرة و‫تفتناز و‫‏الصواغية و‫‏طعوم و‫‏معرة مصرين و‫‏زردنا و‫‏تل عاس، والبارة، كما أغار على بلدة كفر موس في جبل شحشبو؛ ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، معظمهم من عائلة واحدة وإصابة آخرين.

وفي غضون ذلك، ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على أحياء مدينة سراقب؛ ما أدى إلى دمار في بيوت المدنيين كما ألقى برميلين متفجرين آخرين على مدينة بنش بريف إدلب الشمالي.

هذا وقد استهدف طيران النظام المروحي أحياء مدينة إدلب بحاوية متفجرة، وسط تحليق لطيران التحالف الدولي في ريف إدلب.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com