تجارة ”القات“ تغزو مدينة جازان السعودية (صور)

تجارة ”القات“ تغزو مدينة جازان السعودية (صور)

جازان ـ عبر سكان المناطق السعودية القريبة من الحدود مع اليمن، عن استياءهم من انتشار ظاهرة بيع مادة القات المخدرة في الشوارع العامة بمدنهم وتحديدا مدينة داير جازان.

ونقلت صحيفة ”المواطن“ الاليكترونية السعودية، عن سكان محليون في محافظة الداير بني مالك بجازان، قولهم إن ”عددا من ضعاف النفوس اتجهوا لتهريب وبيع “القات” في وضح النهار، حيث دشَّنوا مهرجاناً خاصاً بهذه المادة المخدرة والتي يدمنها اليمنيون، وتم الترويج له عبر الكتابة على جدران المنازل بالمدينة“.

وعبَّر عددٌ من الأهالي عن استيائهم من ذلك التصرف، مطالبين بحزم أمني وضبط مَن يقوم ببيع القات.

وأكد هؤلاء، أن ”أطنان القات التي يتم ضبطها من قِبل الجهات المختصة والأطنان التي تروج وتباع، لا بد أن يكون هناك تواجدٌ أمني مكثف لمعرفة دوافع من يبيعه ويروجه رغم الجهود الأمنية التي تُبذل في هذا الخصوص“.

وشدد سكان جازان؛ على أن ”مهرجان القات إساءة للداير والمجاهرة ببيعه يجب أن يكون وراءه حزم أمني وتكاتف من أبناء المحافظة للقبض على مَن يقف خلف هذه الكتابات ويروج لها“

وعبر مواطن سعودي، عن ”اندهاشه مما يشاهده يوميا من تمادٍ في ترويج القات بمحافظة الداير، في حادثة لم تحصل من قبل“، موضحا أنه ”شاهد هو وأبناؤه مدمني القات ينتقون من هذه المادة المخدرة أجمل أغصانها على قارعة الشارع العام“، فيما قال مواطن آخر من سكان جازان إن مروجي القات يختارون وقت الظهيرة “القيلولة” لترويج وبيع سلعتهم”القات“.

thumb (1) thumb (2) thumb (3) thumb (4) thumb (5) thumb

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com