مقتل 47 من داعش في الأنبار ونينوى‎

مقتل 47 من داعش في الأنبار ونينوى‎

بغداد – أفادت مصادر عسكرية، اليوم الخميس، أن 47 عنصراً من تنظيم ”داعش“ قتلوا، في قصف لطيران التحالف والبيشمركة، استهدفهم في محافظتي الأنبار، ونينوى.

وأوضح الضابط في قيادة عمليات الأنبار، العقيد وليد الدليمي، أن ”قيادة العمليات الخاصة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب، زودت طيران التحالف الدولي ومدفعية الجيش، بإحداثيات مواقع تجمعات عناصر التنظيم، في جامعة الأنبار، ومنطقة التأميم المجاورة لها“.

وأضاف الدليمي، أن ”طيران التحالف والمدفعية، وجهت نيرانها على الأهداف، وتم قصفها وتدميرها بالكامل، مما أسفر عن مقتل 27 عنصراً من التنظيم، وتدمير ثلاثة من مركباته“.

من جانب آخر قال الدليمي، إن ”الطيران الحربي للتحالف الدولي كثّف اليوم، من طلعاته الجوية فوق مدن الرمادي والفلوجة والكرمة، وناحية الصقلاوية شمال الفلوجة، وقصف حشودات لتنظيم داعش“، مشيراً أن القصف أدّى إلى مقتل واصابة العشرات من التنظيم، وإلحاقه خسائر مادية وبشرية كبيرة.

وفي محافظة نينوى، قال النقيب في وزارة البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق)، سرهنك زاخولي، إن البيشمركة قصفت بشكل مركز، معاقل وتجمعات التنظيم في قضاء ‏سنجار (126 كلم غربي الموصل) وناحية الحردانية، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن عشرين عنصراً، وجرح آخرين.

وأضاف زاخولي إن قوات البيشمركة تمكنت من تعطيل وإحراق ست سيارات مدرعة من نوع ”هامر“، كانت على شكل رتل متجه خارج قرية الحردانية، يعتقد إنه كان عبارة عن رتل إمداد لداعش.

وسيطر ”داعش“ في 10 يونيو/ حزيران 2014، على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية، وميليشيات موالية لها، وقوات البيشمركة، على استعادة المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com