5 قتلى في تبادل إطلاق نار بين قبيلتين جنوبي ليبيا

5  قتلى في تبادل إطلاق نار بين قبيلتين جنوبي ليبيا

سبها– لقي عاملان بنغاليان، و3 ليبيين مصرعهم  الأربعاء، في تبادل لإطلاق النار بين قبيلتي ”التبو“ و“الزوية“ ببلدة الكفرة، جنوب شرقي ليبيا، بحسب مصدر أمني.

وقال الملازم محمد خليل، المتحدث باسم مديرية الأمن الوطني بالكفرة، للأناضول، إن البلدة تشهد توترًا أمنيًا بين القبيلتين، بعدما شهدت فجر الأربعاء، اشتباكات متقطعة بينهما، أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص.

وأضاف خليل، أن ”اثنين من بين القتلى من العمالة البنغالية، و3 ليبيين (لم يوضح من أي قبيلة)، نتيجة مرورهم من طرق غير آمنة، والتي تعتبر نقاط تماس بين القبيلتين“.

وأوضح خليل، أن الشوارع الرئيسة للبلدة ما زالت مغلقة، نتيجة وجود قناصة تابعين للقبيلتين، في حين لا تمتلك مديرية الأمن الوطني في المدينة إمكانيات للتدخل بين الطرفين، لافتًا أن هناك مساعٍ حثيثة من وجهاء وأعيان المدينة، لاحتواء الموقف ومنع تفاقمه.

وتم قبل شهرين توقيع هدنة بين الطرفين في بلدة الكفرة، برعاية قبيلة ”المجابرة“، حيث تنص على وقف إطلاق النار بين القبيلتين.

واندلع القتال بين القبيلتين في 12 فبراير/شباط 2014، في الكفرة القريبة من الحدود مع كل من تشاد، والسودان، ومصر، ما خلف أكثر من 136 قتيلًا، وعشرات الجرحى، بحسب إحصائية وزارة الصحة الليبية.

واتهمت قبيلة الزوية، التبو بمهاجمة الكفرة، بدعم من مرتزقة تشاديين، لكن التبو، قالت إنها التي تعرضت للهجوم، وتحدثت عن ”إبادة جماعية“ مطالبة الأمم المتحدة بالتدخل.

والتبو، مجموعة عرقية تقطن أساسًا شمال إفريقيا، وغرب تشاد، وحول جبال تيبستي (جنوب ليبيا)، وغرب السودان، وشمال النيجر، وترجع أصول بعضهم إلى قبائل عربية، أما الزوية فهي قبائل من أصول عربية تسكن الجنوب الليبي منذ حوالي 1000 عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com