الجيش التونسي يضيق الخناق على أنشطة التهريب مع ليبيا

الجيش التونسي يضيق الخناق على أنشطة التهريب مع ليبيا

تونس – أوقف الجيش التونسي 16 عنصرا من المهربين جنوب البلاد بعد يوم واحد من إطلاق نار على الحدود مع ليبيا في خطوة تعكس تصميما على تضييق الخناق على أنشطة التهريب في المنطقة.

وأفاد متحدث باسم الجيش التونسي بلحسن الوسلاتي، اليوم الأربعاء، بأن الجيش أوقف داخل المنطقة العسكرية العازلة جنوب البلاد 16 شخصا بين تونسيين وليبيين في عمليتين منفصلتين، كما حجز 9 وسائل نقل مختلفة الأصناف وكميات هامة من الوقود المهرب.

وتأتي العملية بعد يوم واحد من تبادل لإطلاق نار بمنطقة المرة الحدودية بولاية مدنين بين الجيش ومهربين ليبيين تحصنوا بالفرار داخل الأراضي الليبية.

وضيقت الاجراءات الجديدة، التي تأتي بعد هجوم إرهابي على فندق بمدينة سوسة خلف العشرات من القتلى والجرحى معظمهم من السياح الاجانب، الخناق على أنشطة التهريب.

وعززت تونس من إجراءاتها العسكرية والأمنية على طول حدودها مع ليبيا بالتوازي مع انطلاق أشغال مد جدار واق على طول 220 كلم ضمن جهودها لمكافحة الارهاب والتهريب بما في ذلك تهريب الأسلحة وتسلل جهاديين عبر الاراضي الليبية الغارقة في الفوض

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة