الجيش العراقي يستعيد السيطرة على أحياء وسط بيجي

الجيش العراقي يستعيد السيطرة على أحياء وسط بيجي

صلاح الدين – قال ضابط بالجيش العراقي، اليوم الأربعاء، إن قوات من الجيش مدعومة بقوات الحشد الشعبي، فرضت سيطرتها مجددًا على وسط مدينة بيجي ورفعوا العلم العراقي.

وقال النقيب بالجيش، غزوان الجبوري، إن ”قوات عراقية استعادت جامع الفتاح، ومبانٍ محيطة به، بوسط بيجي بمحافظة صلاح الدين.

إلاّ أن الجبوري، تحدث عن هجوم شنه ”داعش“، على الحي العصري، غرب المدينة، ما أسفر عن مقتل عنصرين من الحشد، وجرح 12 آخرين، جميعهم من جماعة علي الأكبر (أحد تشكيلات الحشد).

وما تزال المدينة تشهد عمليات كر وفر بين التنظيم والقوات العراقية في ضواحي المدينة مترامية الأطراف، بحسب شهود عيان.

من جانبه، قال أمين سر محافظة مجلس صلاح الدين، جاسم محمد العطية، ”إن أغلب مناطق مدينة بيجي تخضع لسيطرة قوات الجيش، لكن القتال مستمر حتى الآن في أنحاء متعددة من المدينة“.

ويحاول الجيش بسط سيطرته على بيجي، لوجود مصفاة نفطية هي الأكبر في العراق، بينما يسعى ”داعش“ لاستعادة ما خسره في محافظة صلاح الدين.

وقال مصدر عشائري، إن ”30 رجلًا بينهم زعيم عشيرة سنية، خطفوا في اليومين الماضيين، في بلدة خان بني سعد في ديالى“.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، أن ”الشيخ طلب الجميلي (أحد شيوخ عشيرة الجميلي)، وثلاثة من أبنائه كانوا ضمن المخطوفين اليوم الأربعاء، إضافة لسبعة من قبيلة البوحمدان“.

من جهته، قال اللواء عبد الأمير الزيدي، قائد عمليات ديالى، إن ”خمسة أشخاص اعتقلوا اليوم، في خان بني سعد، للاشتباه في علاقتهم بتفجير الجمعة الماضية“.

وخلف تفجير الجمعة الماضية في خان بني سعد، التي تبعد 30 كيلو مترًا شمال شرقي بغداد، أكثر من 100 قتيل، ليصبح أحد أكثر هجمات داعش دموية، منذ استيلاء التنظيم على أجزاء كبيرة من شمال العراق وغربه العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com