”المؤتمر الليبي“ يبحث إرسال قوات لضبط الأمن بالجنوب

”المؤتمر الليبي“ يبحث إرسال قوات لضبط الأمن بالجنوب

طرابلس الغرب – قرر ”المؤتمر الوطني العام“ في ليبيا، اليوم الأربعاء، عقد جلسة خاصة لمناقشة إمكانية إرسال قوات إضافية، بهدف ضبط الوضع الأمني في المنطقة الجنوبية، التي تشهد اشتباكات جراء خلافات قبلية.

وأوضح بيان صادر عن المؤتمر، أنه استدعى إلى الجلسة التي ستعقد غدًا الخميس، في مقر المؤتمر الوطني بالعاصمة الليبية ”طرابلس“، آمر ”القوة الثالثة“ التابعة لرئاسة أركان المؤتمر، والمسؤولة عن تأمين المنطقة الجنوبية، لمسائلته على خلفية الاشتباكات المندلعة منذ أكثر من أسبوع.

وأضاف البيان الذي نشر على موقع ”المكتب الإعلامي“ التابع للمؤتمر الوطني في شبكة الإنترنت، أن جلسة يوم غد ، ستشهد اجتماعًا موسعًا، بين اللجنة السياسية في المؤتمر، وأعضاء وفد الحوار، لمناقشة الخيارات المطروحة فيما يتعلق بمواصلة الحوار وفق مسودة الاتفاق السياسي الموقع عليها بالأحرف الأولى في مدينة ”الصخيرات“ المغربية، والتي غاب عنها وفد حوار المؤتمر المفوض.

وكان 37 شخصًا على الأقل، لقوا مصرعهم في اشتباكات قبلية بمدينة ”سبها“ أكبر مدن الجنوب الليبي، أمس الثلاثاء، في صراع يعود إلى ما قبل مرحلة سقوط حكم الرئيس الليبي السابق ”معمر القذافي“ عام 2011.

وكان المشاركون بالحوار الليبي بمدينة الصخيرات المغربية، وقعوا في 12 تموز/ يوليو الجاري، بالأحرف الأولى، على المقترح الأممي لإنهاء الأزمة الليبية، رغم غياب المؤتمر الوطني. من جهته، شدد المؤتمر الوطني، على ضرورة أخذ ملاحظاته على ”المسودة الرابعة“ بعين الاعتبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com