غزة.. بدء بناء أول منزل دمرته الحرب

غزة.. بدء بناء أول منزل دمرته الحرب

غزة- أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني، مفيد الحساينة، البدء ببناء أول ”وحدة سكنية“ مدمرة بشكل كلي جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف العام الماضي.

وقال الحساينة في تصريح صحافي، إن ”قطاع غزة يشهد اليوم البدء ببناء أول وحدة سكنية مدمرة كليا في حي الشجاعية شرق مدينة غزة“، مؤكدا أن ”الطواقم الهندسية والفنية التابعة لوزارة الأشغال، بدأت في عملية إنشاء قواعد المنزل المدمر“.

وأضاف أن ”بناء الوحدة يأتي بتمويل من قطر، التي تقدمت بمنحة لإعادة بناء ألف وحدة سكنية في قطاع غزة مدمرة بشكل كلي“.

وكانت قطر أعلنت عن بدء ”مشاريعها“ لإعمار ما خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة، عبر بناء ألف وحدة سكنية، سيتم تمويلها من ”منحة المليار دولار“ التي تبرعت بها الدوحة خلال مؤتمر القاهرة لإعمار غزة.

وتابع الحساينة أن ”مسيرة الإعمار الفعلي لبناء ما دمرته الحرب على غزة انطلقت ولن تتوقف“، مضيفا أن ”الأيام المقبلة ستشهد حركة كبيرة في الإعمار“.

وفي 24 حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان في الحكومة الفلسطينية، عن انطلاق مرحلة إعمار المنازل المدمرة كلياً بفعل الحرب، عقب التوصل مع السلطات الإسرائيلية إلى اتفاق لإدخال مواد البناء لإعمار المنازل المدمرة ولمن يرغب بالبناء، بإشراف من UNOPS (فريق المراقبين الدوليين لمراقبة توزيع مواد البناء التابع للأمم المتحدة)“.

وتعهدت دول عربية ودولية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بتقديم نحو 5.4 مليار دولار أمريكي، نصفها تقريباً خُصص لإعمار غزة، فيما النصف الآخر لتلبية بعض احتياجات الفلسطينيين، لكن إعمار القطاع، وترميم آثار ما خلفته الحرب، يسير بوتيرة بطيئة جداً عبر مشاريع خارجية بينها أممية، وأخرى قطرية.

وحسب إحصائية أعدتها وزارة الأشغال ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP، فإن عدد الوحدات السكنية المهدمة كلياً بلغت 12 ألف وحدة، فيما بلغ عدد الوحدات السكنية المهدمة جزئياً 160 ألفا، منها ستة آلاف و 600 وحدة غير صالحة للسكن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com