واشنطن تبدي رغبتها بتحسين علاقتها مع الخرطوم

واشنطن تبدي رغبتها بتحسين علاقتها مع الخرطوم

المصدر: الخرطوم - أنس الحداد

قال القائم بالأعمال الأمريكي في السودان ”جيري لانيير“ إن بلاده ترغب في تحسين علاقتها مع السودان، مشيرا إلى أن الحوار مع الحكومة السودانية يمضي ببطء، وإنه يتطلب من السودان اتخاذ إجراءات حقيقية وفعّالة لوقف العنف، مؤكداً حرص واشنطن على تمتين العلاقات مع الخرطوم.

وأكد جيري في تصريحات طبقاً لصحف الخرطوم اليوم الأربعاء أن بلاده تعتبر أكبر جهة مانحة للسودان، حيث تبرّعت بأكثر من 302 مليون دولار خلال السنوات الخمس الماضية، وأنفقت حوالي مليار دولار تمثل في مليون طن من المواد الغذائية للنازحين في السودان.

وحثت المسؤول الأمريكي الأطراف السودانية المتحاربة على ضرورة وقف الاقتتال والعمل معاً لأجل بناء الاستقرار والسلام بالبلاد، داعيا كل المقاتلين من جميع الجهات إلى وضع أسلحتهم والبدء في التحدث مع بعضهم البعض في حوار وطني هادف، مشيراً إلى أن قضايا السودان لابد من معالجتها بالحوار والتفاوض ومن دون ”رصاص أوقنابل“ بحسب تعبيره.

وتسعى الحكومة السودانية لرفع العقوبات الأمريكية المفروضة عليها منذ العام 1997 وإزالة السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، حيث تعترف واشنطن بأن الخرطوم لم تعد تاوي مجموعات إرهابية لكنها تطالب الحكومة السودانية بتسوية الصراعات في دارفور والمنطقتين.

ومن المنتظر أن يبدأ المبعوث الأمريكي لدولتي السودان وجنوب السودان، دونالد بوث، زيارة إلى الخرطوم في الأسبوع المقبل من يوليو الجاري، بهدف استئناف الحوار بين الحكومة السودانية والإدارة الأمريكية وتجاوز عقبات سير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير أبدى رغبة بلاده في الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية لتحسين العلاقات لكي تعود إلى وضعها الطبيعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com