العراق: قادة داعش الفارون من الفلوجة وصلوا تركيا

العراق: قادة داعش الفارون من الفلوجة وصلوا تركيا

المصدر: إرم - بغداد

صرح رئيس ”مجلس إسناد الفلوجة“ عبد الرحمن النمراوي، الثلاثاء، عن وصول جميع قادة ”داعش“ الفارون من الفلوجة إلى تركيا، عازياً سبب التأخر في تحرير الفلوجة إلى كبر حجم المساحات للقرى المحيطة بالقضاء.

ونقل موقع ”السومرية نيوز“ العراقي، عن النمراوي، قوله: إن ”قضاء الفلوجة أصبح خالياً من قيادات التنظيم بعد هروب كبار القادة بالتزامن مع محاصرة القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر لقضاء الفلوجة“.

وأضاف النمراوي أن ”قادة داعش هربوا من الفلوجة إلى عنة غرب الرمادي، ومن ثم إلى سوريا وبعدها وصلوا إلى تركيا واستقروا فيها“، مبيناً أن ”الفلوجة أصبحت محاصرة ولا يمكن لعناصر داعش المتواجدين فيها الهرب منها“.

وعزا النمراوي السبب وراء التأخر بتحرير الفلوجة إلى ”كبر حجم المساحات للقرى التي تحيط بالقضاء“، مشيراً الى أن ”تحرير الفلوجة بات قريباً بعد تحرير غالبية هذه القرى المحيطة بالقضاء“.

وكان نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي كشف، في منتصف تموز/ يوليو الحالي، عن هروب قيادات ”داعش“ الأجنبية من الفلوجة، فيما بين أن القيادات المحلية للتنظيم بدأت بالاتصالات تطالب بالعفو.

وعلى صعيد آخر، قالت مصادر بالشرطة والعشائر في العراق ”إن قوات الأمن شنت بالاشتراك مع مقاتلين من عشائر سنية، هجوماً لطرد ”داعش“ من مناطق قرب بلدة حديثة في غرب البلاد، في مسعى لتأمين طريق إمدادات رئيسي لقاعدة عسكرية هامة.

وبدأت العملية بمهاجمة قوات من الجيش والشرطة مدعومة بمقاتلين من العشائر السنية لمنطقة البو حيات على بعد 20 كيلومترا جنوب شرقي حديثة، وكان المتشددون يستخدمون المنطقة لمهاجمة طريق الإمداد لقاعدة عين الأسد العسكرية حيث يدرب جنود من مشاة البحرية الأمريكية قوات عراقية.

وقال خالد مجبل النمراوي وهو زعيم عشيرة سنية إن الهجوم على ”داعش“ ينفذ من ثلاثة اتجاهات، مشيراُ إلى أنه لن يتوقف حتى تستعيد القوات السيطرة على البو حيات لتأمين حديثة وطريق الإمدادات للقاعدة العسكرية.

وذكرت المصادر أن الاشتباكات لا تزال جارية حيث تواجه القوات المتقدمة إطلاق نار كثيف من المتشددين الذين استولوا على مساحات كبيرة في شمال وغرب العراق العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com