لبنان.. طريق السرايا الحكومية غير سالك بسبب النفايات

لبنان.. طريق السرايا الحكومية غير سالك بسبب النفايات

المصدر: بيروت - جاد نعمة

ينعقد مجلس الوزراء اللبناني برئاسة الرئيس تمام سلام غدا الخميس في السرايا الحكومية التي لم تفلح نوافذ مكاتبها في صد روائح أكوام النفايات التي تتكدس في شوارع بيروت وصولا إلى مناطق عدة في جبل لبنان.

ويحضر على طاولة الحكومة ملف التشيكيين الخمسة المخطوفين والذين لم يعثر عليهم حتى الان ما عدا التوصل الى السيارة التي تنقلوا بها ووجدت في بلدة كفريا في البقاع الغربي.

واحدثت عملية الاختفاء ارباكا في لبنان في عز فصل الصيف، حيث تشهد مناطق لبنانية عدة مهرجانات فنية وسياحية تستقطب عددا كبيرا من النجوم العرب والاجانب الذين سيصدمون بعد مرورهم على طريق مطار رفيق الحريري الدولي في اتجاه مقار اقاماتهم.

ولا تزال الاتصالات مستمرة لايجاد حلول موقتة لأزمة النفايات يتولاها وزير البيئة محمد المشنوق إلى حين الانتهاء من هذه المعضلة البيئية- السياسية التي تطاول مختلف الفرقاء في الحكومة وخارجها بسبب عدم الاتفاق على الشركات التي سترسو عليها عملية جمع النفايات في بيروت وباقي المناطق.

وقبل الدخول في ملفي النفايات وخطف التشيكيين،لا يزال وزيرا ”تكتل التغيير والاصلاح“ على موقفهما وتشبثهما بعدم التطرق إلى أي بند قبل حسم موضوع ملف التعيينات الأمنية وفي مقدمها البت في موقع قائد الجيش.

هذا ”الجو السوداوي“ الذي ينتظر الحكومة يعكسه وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في جملة مختصرة لشبكة ”إرم“ الاخبارية بقوله: ”لا تزال الطريق مسدودة“.

ويلتقي كلام درباس مع مصادر في ”8 اذار“ توضح لـ“إرم“ أن ”كل الاتصالات التي تتم لم تحدث الاختراق المطلوب ولا توجد الارداة الجدية لحل أزمة الحكومة حتى الان. وان ”الستاتيكو“ الحالي سيبقى هو المسيطر.

في غضون ذلك، من الملاحظ أن لا أفق في طي الأزمة المفتوحة، ولا سيما بعدما قرر رئيس مجلس النواب نبيه بري فرملة محركات تدخله للخروج من هذا النفق، وغادر لبنان لتمضية إجازته الصيفية في ايطاليا.

وبالعودة الى ملف التشيكيين المخطوفين تفيد المعلومات انه لم يتم التوصل الى خيوط عملية اختفائهم وما إذا جرى خطفهم في البقاع أو في منطقة أخرى.

وعلمت ”إرم“ أن المخطوفين زاروا قبل أيام برفقة اللبناني صائب فياض رؤساء بلديات وفاعليات بقاعية وركزوا، بحسب مصادر أمنية، على موضوع اللاجئين السوريين في لبنان.

ويواصل سفير تشيكيا في بيروت سلفا تيبلوك تشوغر لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين بعيدا من الاضواء والاعلام.

وزار السفير مقرا أمنيا رسميا والتقى عددا من الضباط في انتظار وصول وفد أمني تشيكي إلى بيروت في الساعات المقبلة لمتابعة ذيول هذا الملف.

وكان تشوغر قد زار بلدة انصار الجنوبية والتقى عائلة صائب دياب الذي فقد مع المخطوفين والاخير هو شقيق علي فياض الموقوف في براغ بتهمة الاتجار بالسلاح.

من الأزمة الحكومية إلى ملف المخطوفين وأكوام النفايات التي تهدد هواء بيروت وبيئتها، يغرق اللبنانيون في أمواج التصريحات والردود المضادة من دون ظهور بارقة أمل تعيد إليهم حلم العيش بحياة طبيعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com