سوريا.. طيران النظام يقتل ألف طفل خلال 9 شهور

سوريا.. طيران النظام يقتل ألف طفل خلال 9 شهور

المصدر: إرم- دمشق

قُتل ألف طفل سوري جراء أكثر من 26 ألف غارة نفذها طيران النظام على مناطق مختلفة من البلاد خلال تسعة شهور، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد المعارض إنه ”وثق تنفيذ طائرات النظام السوري 26517 غارة على الأقل، منذ 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2014، وحتى فجر 21 تموز/ يوليو الجاري، قُتل خلالها أربعة آلاف و 879 مدنياً، بينهم أطفال بلغ عددهم 1001، إضافة إلى إصابة نحو 26 ألفا آخرين من المدنيين بجراح، وتشريد عشرات الآلاف من المواطنين، كما أدت الغارات إلى دمار في ممتلكات المواطنين العامة والخاصة، وأضرار مادية كبيرة في عدة مناطق“.

واستهدفت تلك الغارات بالبراميل المتفجرة والغارات، مئات المدن والبلدات والقرى السورية، من إدلب شمالاً وحتى درعا جنوباً، ومن دير الزور شرقاً إلى جبال اللاذقية في الغرب، حسب المرصد.

وأشار المرصد في تقرير له، إلى أنه ”تمكن من توثيق إلقاء طائرات النظام المروحية 14 ألفا و 393 برميلاً متفجراً، على عدة مناطق في محافظات دمشق، وريف دمشق، وحلب، والحسكة، والقنيطرة، والسويداء، وحماة، ودرعا، واللاذقية، وحمص، ودير الزور، وإدلب“.

وأضافت أن ”طائرات النظام الحربية نفذت ما لا يقل عن 12124 غارة، استهدفت بصواريخها عدة مناطق في المحافظات السورية“.

وأسفرت غارات الطائرات الحربية، والبراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحية على مئات المناطق في المحافظات السورية، إلى مقتل ما لا يقل عن 2098 مقاتل من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وإصابة مئات آخرين بجراح.

وفي سياق متصل، أعلنت ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان“ التابعة للمعارضة، عن مقتل 39 طفلا خلال أيام عيد الفطر، 36 منهم قضوا على يد قوات النظام، وذلك قي تقريرها الخاص بتوثيق الانتهاكات التي جرى ارتكابها في أيام عيد الفطر.

وبحسب التقرير، فإن عدد الضحايا بلغ 157 شخصاً دون حساب ضحايا كل من قوات النظام وتنظيم داعش.

ووفق التقرير، فإن القوات الحكومية قتلت 143 شخصاً، من بينهم 19 مسلحاً، و124 مدنياً، بينهم 36 طفلاً، و24 سيدة، وبلغ عدد الضحايا الذين قتلوا بسبب التعذيب ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص، فيما قتل تنظيم داعش أربعة مدنيين، بينهم طفل وسيدتان، أما جبهة النصرة فقد قتلت طفلين.

كما أشار التقرير، إلى أن فصائل المعارضة المسلحة قتلت ثلاثة مدنيين، في حين بلغ عدد الضحايا الذين قتلوا على يد جماعات لم تحدد ”الشبكة“ هويتها، خمسة أشخاص.

وأوصى تقرير المنظمة الحقوقية السورية، مجلس الأمن، ”بضرورة اتخاذ إجراءات إضافية، بعد مرور أكثر من عام على القرار 2139، من دون التزام النظام بوقف عمليات القصف العشوائي، التي تسبب التدمير والقتل اليومي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com