تزايد عدد اللاجئين الجنوبيين يثير قلقاً دولياً على السودان

تزايد عدد اللاجئين الجنوبيين يثير قلقاً دولياً على السودان

المصدر: الخرطوم- من أنس الحداد

عبرت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن ”قلقها البالغ“ من ازدياد تدفق لاجئي دولة جنوب السودان على السودان، منوهة إلى أن ذلك يشكل ضغطا كبيرا على موارد المجتمع الإنساني في البلاد.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في السودان، في بيان له، الثلاثاء، أن السودان ”استقبل خلال الأسبوع الأول من تموز/ يوليو الجاري، حوالي ثلاثة آلاف و 837 جنوبيا بمعدل 550 لاجئا يوميا، فيما وصل 38 ألفا و 311 لاجئا إلى السودان خلال الشهر الماضي، وهو أعلى معدل لجوء منذ كانون الأول/ ديسمبر 2013“.

وأضاف أن ”617 من اللاجئيين الجدد وصلوا إلى ولاية جنوب كردفان، وما تبقى منهم اتجه إلى ولاية النيل الأبيض“، متوقعا ”وصول المزيد من اللاجئيين بسبب استمرار الحرب في دولة الجنوب بين قوات الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار“، مشيرا إلى أنه ”جرى تشييد 200 خيمة لاستقبال اللاجئين الجدد“.

وأكد أنه ”حتى الآن لم يتم تمويل خطة الاستجابة الإقليمية الخاصة بلاجئي دولة الجنوب“،  وأنه ”جرى توفير 12% من المبلغ المستهدف للخطة والبالغ 152.1 دولارا، لتغطية الاحتياجات المتوقعة لنحو 196 ألف لاجئ يتوقع وصولهم إلى السودان بنهاية العام الجاري“.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في 2011، بموجب اتفاقية السلام الشامل التي أعطت المواطنين الجنوبيين حق تقرير المصير، حيث وقع الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره الجنوبي سلفاكير ميارديت على اتفاقية تعاون مشتركة في أديس أبابا عام 2012، ونصت الاتفاقية على معاملة الجنوبين كمواطنين وليس كلاجئين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com