هل قامت المقاومة في عدن بعمليات إعدام أسرى حوثيين؟

هل قامت المقاومة في عدن بعمليات إعدام أسرى حوثيين؟

المصدر: عدن ـ متابعات

نفى مجلس المقاومة الشعبية في عدن ”ما تم تداوله حول عمليات تصفية للأسرى الحوثيين“، مؤكداً حفظ حقوقهم الإنسانية وعدم المساس بهم.

وقال بيان صادر عن المجلس إن ”اتصالات وردت من مواطنين غيورين بخصوص ما تم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول ما يقال إنها عمليات تصفية للأسرى الحوثيين وإعدامات لهم بعد أن تم تأمينهم وأسرهم“.

وأضاف: ”إننا أكدنا ولازلنا نؤكد لجميع شباب المقاومة على وجوب حفظ حقوق الأسرى وعدم المساس بهم وعدم الاجهاز على الجرحى وضرورة إسعافهم واحترام قوانين الحرب وحقوق الإنسان التي كفلتها الشريعة الإسلامية والقانون الإنساني الدولي“.

وشكر البيان أفراد المقاومة ”على الالتزام بهذا الأمر“، وقال إنهم قاموا بإسعاف الكثير من جرحى الحوثيين وميليشيات المخلوع وتقديم العلاج اللازم لهم، مؤكداً توثيق ذلك لدى الأجهزة الأمنية.

وأوضح أن قيادتي المقاومة والمنطقة العسكرية الرابعة قامتا بفتح أماكن احتجاز لعشرات الحوثيين وتمت مبادلتهم بأسرى للمقاومة، مضيفاً أنه ”ما يزال العشرات منهم محتجزين لدى المقاومة وتوفر لهم احتياجاتهم الضرورية بطريقة تحفظ كرامتهم الإنسانية، عكس ما تمارسه الميليشيات الحوثية بحق أسرى المقاومة من تجويع وإهانة وانتهاك للحقوق الإنسانية“.

وأكد بيان المجلس أن ما يتم نشره حول ما يقال إنها أعمال تصفية للأسرى ”فبركات إعلامية من مطابخ معادية“، أو أنها تصرفات هدفها ”الإساءة إلى المقاومة ورجالها الشرفاء“.

ودعت قيادة المقاومة ”جميع المقاومين وعموم المواطنين إلى الإبلاغ عن أي شخص يحاول الإساءة إلى سمعة المقاومة بالقول أو بالفعل“، مشددة على ضرورة التحلي بقيم الإسلام والأعراف والقيم الإنسانية القويمة مع كافة الذين يسلمون أنفسهم من أفراد الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع وكافة المغرر بهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com