القوات العراقية تتقدم في الأنبار على حساب داعش

القوات العراقية تتقدم في الأنبار على حساب داعش

الأنبار – أحرزت القوات العراقية الحكومية تقدما في عدة جبهات بمحافظة الأنبار بعد أكثر من أسبوع على بدء معارك تحرير المنطقة من داعش حسب ما ذكرت مصادر رسمية عراقية.

وقال العميد عبد الأمير الخزرجي مسؤول إحدى قوات الجيش المهاجمة، إنه تمت استعادة السيطرة على منطقتي الطاش الأول والطاش الثانية جنوبي الرمادي، وهي مركز أكبر محافظات العراق.

وأوضح الخزرجي أن القوات الحكومية اقتربت من ”جامعة الأنبار“ بعد مواجهات مع تنظيم الدولة المتشدد، الذي يحكم، منذ عدة أشهر، سيطرته على الرمادي ومناطق عراقية أخرى.

وتتلقى القوات الحكومية والميليشيات الموالية للحكومة، في معركتها لدحر داعش، دعما جويا من طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات على مواقع المتشددين.

والأحد، قالت قوة المهام المشتركة، في بيان، إن الضربات الجوية أصابت أو دمرت وحدات تكتيكية وأنفاقا ومباني وأسلحة في ست مدن عراقية، حيث تركزت معظم الضربات على الرمادي.

وكان سقوط الرمادي في أيدي داعش قبل شهرين أكبر انتكاسة لحكومة بغداد، منذ اجتاح المتشددون شمال البلاد في يونيو الماضي، وسيطرتهم على عدة مدن استراتيجية، أبرزها الموصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com