رئيس الوزراء الإيطالي يزور إسرائيل الأسبوع المقبل

رئيس الوزراء الإيطالي يزور إسرائيل الأسبوع المقبل

روما – يقوم رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينزي، بزيارة رسمية إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية الأسبوع المقبل، تليها بعد أيام زيارة لوزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، إلى طهران، هي الأولى منذ توقيع إيران اتفاقا مع مجموعة 5+1، بخصوص برنامجها النووي.

وقالت رئاسة الوزراء الإيطالية في بيان لها، اليوم السبت، إن رينزي سيقوم في 21-22 يوليو/تموز الجاري، بزيارة إلى إسرائيل، حيث سيجري مباحثات مع نظيره بنيامين نتنياهو، حول أبعاد الاتفاق النووي الإيراني.

وتبذل إيطاليا جهوداً دبلوماسية لتهدئة مخاوف إسرائيل إزاء أبعاد الاتفاق النووي الأخير، وقال وزير خارجيتها، باولو جينتيلوني، الثلاثاء الماضي، إن بلاده ستسعى إلى طمأنة الدول التي تنظر إليه (الاتفاق) بسلبية، في إشارة إلى إسرائيل.

ومن المقرر حسب البيان أن ينتقل رينزي إلى الأراضي الفلسطينية، حيث يستقبله في رام الله، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، في تغريدة له اليوم السبت، إنه سيحل في العاصمة الإيرانية طهران يومي 4-5 أغسطس/آب، مصحوباً بوزيرة التنمية الاقتصادية باولا غويدي، وذلك في أول زيارة من نوعها منذ توقيع الحكومة الإيرانية الاتفاق النووي في فيينا الأسبوع الماضي.

يذكر أن أحدث معطيات مؤسسة التجارة الخارجية (حكومية) في إيطاليا، كانت قد قدرت أن حجم صادرات روما إلى إيران بعد رفع القيود الاقتصادية الدولية، سيصل إلى نحو 3 مليارات يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة