قتلى وجرحى باشتباكات بين عناصر داعش بالعراق

قتلى وجرحى باشتباكات بين عناصر داعش بالعراق

نينوى (العراق) – قتل وأصيب 50 عنصراً من تنظيم ”داعش“، في اشتباكات بينهم في قضاء تلعفر، شمالي العراق، فيما أقدم التنظيم على جلد 12 حلاقاً، بسبب حلاقتهم لحى شبان في أول أيام عيد الفطر بتلعفر أيضاً.

وقال حيدر علي جولاق، الزعيم العشائري التركماني، اليوم السبت، إن ”اشتباكات وقعت بين عناصر تنظيم داعش، داخل مركز قضاء تلعفر، أسفرت عن مقتل 21 عنصراً وإصابة 29 آخرين“.

وأوضح أن ”الاشتباكات وقعت بين العناصر المحليين من جهة، والأجانب من جهة أخرى، ووفق معلوماتنا فإن بين القتلى 6 أجانب“.

وأرجع سبب الاشتباكات إلى وجود ”خلافات على زعامة التنظيم، فضلاً عن الصراع على توزيع الأموال والمناصب بين الطرفين“.

على صعيد آخر، قال الناشط الحقوقي التركماني، مرتضى موسى، إن ”عناصر ما يسمى ”ديوان الحسبة“ في تنظيم داعش بقضاء تلعفر، قامت باعتقال 12 حلاقاً من أهالي القضاء، بتهمة حلاقتهم للحى العشرات من الشباب في أول ايام عيد الفطر“.

وأضاف ”تم جلد كل واحد منهم 100 جلدة، مع تحذيرهم من مغبة تكرار فعلتهم“.

وسيطر تنظيم داعش علي مدينة تلعفر (56 كلم غرب الموصل) في 16 من حزيران /يونيو من العام الماضي، بعد معارك استمرت نحو أسبوعين مع القوات العراقية، المدعومة بمقاتلين من العشائر التركمانية.

ويعد قضاء تلعفر، الذي يقطنه أغلبية تركمانية، نقطة استراتيجية بين محافظة نينوى، ومركزها الموصل (400 كلم شمال بغداد)، وبين الحدود السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com