الإفراج عن 322 سجيناً بعفو ملكي مغربي

الإفراج عن 322 سجيناً بعفو ملكي مغربي

الرباط ـ أصدر العاهل المغربي محمد السادس، أمرًا ملكيًا بالعفو عن 322 سجيناً ومعتقلًا، بمناسبة حلول عيد الفطر، الذي يصادف أول أيامه في المملكة اليوم السبت، خلافاً لسائر الدول العربية، التي بدأت الاحتفال بالعيد أمس الجمعة.

جاء ذلك في خبر نشرته وكالة ”المغرب العربي“ للأنباء الرسمية، في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، مشيرة إلى أن العفو الملكي، شمل تخفيض مدة عقوبة السجن عن 176 سجينًا آخرين، دون أن توضح تفاصيل أكثر عن طبيعة أحكام المساجين الذين شملهم العفو أو تخفيض المدة، أو أسباب اعتقال الآخرين الذين لم تبيّن عددهم المحدد من العدد الإجمالي للذين شملهم أمر العفو.

وأدى العاهل المغربي صباح اليوم السبت، صلاة العيد في المسجد ”المحمدي“ بمدينة الدار البيضاء(شمال)، وشارك في أداء صلاة العيد إلى جانب العاهل المغربي، ولي عهده الأمير الحسن، وكل من رئيس الحكومة المغربية ”عبد الإله بنكيران“، و“رشيد الطالبي العالمي“ رئيس مجلس النواب المغربي(الغرفة الأولى بالبرلمان)، و“محمد الشيخ بيد الله“ رئيس مجلس المستشارين(الغرفة الثانية بالبرلمان).

وقالت وكالة الأناضول، إن الأئمة تطرقوا خلال خطبة العيد، التي ألقيت في مختلف مساجد ومصليات المملكة، إلى حالة ”الأمن والاستقرار والسلام“ التي تسود البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com