”جبهة النصرة“ تسمح لأهالي العسكريين اللبنانيين المختطفين بزيارتهم

”جبهة النصرة“ تسمح لأهالي العسكريين اللبنانيين المختطفين بزيارتهم

بيروت ـ التقى عدد من أهالي العسكريين اللبنانيين، المختطفين لدى تنظيم ”جبهة النصرة“، أبناءهم في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود مع سوريا، بدعوة من أمير ”النصرة“ في منطقة القلمون السورية ”أبو مالك التلي“، بمناسبة عيد الفطر.

ونقلت وكالة الأناضول، أن الأهالي توجهوا باستثناء الرجال الشيعة، بناء على قرار ”التلي“، على حد قولهم، بثلاث حافلات انطلقت من بلدة دورس في البقاع(شرق)، مجردين من أية أجهزة الكترونية من موبايلات وغيرها.

وقالت الوكالة، إن الأهالي التقوا أبناءهم المختطفين لدى ”النصرة“ ظهر اليوم السبت في محيط عرسال، حسبما أفاد مصدر من الأهالي الذي لم يوضح تفاصيل أكثر حول الزيارة أو كيفية تلقيهم دعوة ”النصرة“.

ورصدت تحضيرات أهالي العسكريين المختطفين في بلدة دورس قبل توجههم للقاء أبنائهم في محيط عرسال.

يذكر أن ”جبهة النصرة“، هي الجهة الوحيدة التي توثق تفاصيل مثل هذه الزيارات، بالصوت والصورة، وتنشرها في وقت لاحق عبر مواقعها الخاصة على شبكة الانترنت.

ولا يزال تنظيما ”جبهة النصرة“ و“داعش“ يحتجزان 17 و6 عسكريين لبنانيين على الترتيب اختطفاهم في شهر آب/أغسطس الماضي، في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية، وأعدم كل منهما عسكريين اثنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com