المعارك تسيطر على أجواء أول أيام العيد في اليمن

المعارك تسيطر على أجواء أول أيام العيد في اليمن

تعز- عاشت غالبية المدن اليمنية، اليوم الجمعة، أوقاتا عصيبة، في ظل تواصل المعارك الميدانية والقصف الجوي في أول أيام عيد الفطر المبارك.

وشهدت مدينة تعز، وسط اليمن، معارك عنيفة، إضافة إلى قصف مدفعي شنه الحوثيون على أحياء مختلفة داخل المدينة، وأسفر عن قتلى وجرحى واحتراق منازل.

وقال سكان محليون للأناضول، إن دبابات تابعة للحوثيين متمركزة في حي ”ثعبات“ المطل على المدينة وجبل الحرير، قصفت بشكل عنيف أحياء الأخوة والكوثر والجمهوري وعصيفرة وقرى الستين ، وشوهدت أعمدة دخان تتصاعد من منازل سكنية.

ووفقا لمصادر طبية للأناضول، فقد أسفر القصف عن مقتل 7 أشخاص وجرح 43 آخرين.

واندلعت معارك عنيفة بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في جبهة الجمهوري، وإحدى تلال عصيفرة المشرفة على حي الروضة، حيث تمكنت المقاومة من صد هجوم شنه الحوثيون على المنطقة، وقتلت 20 حوثيا حسب مصادر في المقاومة للأناضول، فيما فقدت المقاومة 4 من مقاتليها.

وفي عدن، جنوبي البلاد، قال سكان إن مواجهات اندلعت بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في حي التواهي، وذلك بعد ساعات من إعلان الحكومة اليمنية تحرير المدينة بالكامل.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“ التي يسيطر عليها الحوثيون، إن الجيش الموالي لهم استطاع أسر 7 من قيادات المقاومة في التواهي، وإنهم يحاصرون دوار خور مكسر بالقرب من مطار عدن الدولي، الذي أعلنت المقاومة تحريره الأربعاء الماضي.

وتواصلت المعارك كذلك في مأرب، وقال شهود عيان إن 7 قتلى من الحوثيين سقطوا، عندما صدت المقاومة هجوما لهم شمالي المدينة.

وواصل طيران التحالف العربي بقيادة السعودية قصف أهداف للحوثيين في محافظات مختلفة منذ صبيحة أول أيام العيد .

وقال سكان في العاصمة صنعاء، إن الطيران قصف قاعدة الديلمي العسكرية التي يسيطر عليها الحوثيون، كما قصف تحركات عسكرية لهم في قرية الرضمة، بمحافظة إب، وتجمعات في معقلهم بمحافظة صعدة، شمال اليمن.

وأجبرت المعارك المتواصلة اليمنيين على البقاء في منازلهم ، حيث بدت مصليات العيد شبه خاليه من المصلين، بسبب الاشتباكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com