الجيش المصري يقضي على 22 ”إرهابيا“ في الشيخ زويد

الجيش المصري يقضي على 22 ”إرهابيا“ في الشيخ زويد

القاهرة– أعلن الجيش المصري، اليوم الخميس، أنه قتل 22 إرهابيا داخل مقر لهم بمدينة الشيخ زويد، في محافظة سيناء، شمال شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، العميد محمد سمير، في بيان نشره عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“، إن  ”القوات المسلحة نجحت في استهداف 22 إرهابيا أثناء تجمعهم داخل أحد مقارهم بمنطقة اللفتات، بمدينة الشيخ زويد“.

وأضاف أن الضربة العسكرية ”أسفرت عن تدمير المقر بالكامل، ومقتل كافة العناصر الإرهابية التي كانت فيه“.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة أعلن في وقت سابق اليوم الخميس، عن احتراق زورق تابع للجيش إثر تبادل لإطلاق النار مع عناصر إرهابية على سواحل البحر الأبيض المتوسط قبالة مدينة رفح شمال شرقي البلاد.

وجاء بيان المتحدث، قبل أن تعلن جماعة ”ولاية سيناء“ المتشددة التي بايعت قبل أشهر تنظيم ”داعش“، مسؤوليتها عن تدمير ما قالت إنه ”فرقاطة“ تابعة للجيش المصري بالبحر الأبيض المتوسط.

وذكر بيان تداوله أنصار للجماعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ”في عملية مباركة يسر الله أسبابها، تمكن المجاهدون من استهداف فرقاطة تابعة للقوات البحرية بجيش الردة المصري في البحر المتوسط شمال رفح(شمال شرقي مصر) وكان ذلك بصاروخ موجه مما أدى إلى تدميرها بالكامل وهلاك من فيها“.

وقبل أسبوعين شهدت شبه جزيرة سيناء (شمال شرقي مصر)، هجمات كبيرة استهدفت قوات الجيش المصري، تبنتها جماعة ”ولاية سيناء“، أدت إلى مقتل 17 جنديًا، فضلًا عن مقتل عشرات المسلحين، بحسب الإحصائيات الرسمية.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب العناصر الإرهابية،  في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقارها الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com