13 قتيلاً في قصف بالبراميل المتفجرة على حلب

13 قتيلاً في قصف بالبراميل المتفجرة على حلب

المصدر: دمشق– إرم

أفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، أن 13 مدنياً، بينهم عدة أطفال قتلوا،  الأربعاء، في قصف للطيران الحربي السوري على مناطق بريف حلب، شمالي سوريا.
وذكر ”المرصد“ الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، ويوثق ويراقب مجريات الحرب في البلاد، عبر شبكة واسعة من النشطاء في العديد من المناطق والمدن السورية، أن سيدة سورية وأطفالها الثلاثة إلى جانب طفل رابع قتلوا، جراء قيام الطيران المروحي التابع للنظام السوري بإلقاء برميل متفجر على منطقة في بلدة تادف، الواقعة في جنوب مدينة الباب، بريف حلب الشمالي الشرقي، تحت سيطرة تنظيم داعش، كما قتل ثمانية مواطنين بينهم ثلاثة أطفال في قصف لطائرات النظام الحربية على مناطق في بلدة دارة عزة الواقعة في ريف حلب الغربي.

وفي الأثناء، تعرضت مناطق بالقرب من بلدة خان العسل بريف حلب لقصف جوي، كما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية رسم الحرمل بالريف الجنوبي لحلب، ما أدى لمقتل سيدة بالإضافة لإصابة عدد من المواطنين بجراح، في حين استهدفت الكتائب المقاتلة تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي الميدان شمال حلب.

وفي محافظة اللاذقية بالساحل السوري، قصف الطيران الحربي أماكن في مناطق ترتياح ومرج خوخه وكتف الغنمة بريف اللاذقية الشمالي، وتشهد مناطق في ريف اللاذقية الشمالي، الذي يشهد منذ أشهر اشتباكات متجددة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى، أسفرت عن سقوط خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وفي جنوب البلاد، قصفت قوات النظام بعدة قذائف مناطق في حي طريق السد بمدينة درعا، ومناطق أخرى في مخيم درعا بالمدينة، حيث تشهد مناطق في مدينة درعا قصفاً جوياً ومدفعياً من قبل قوات النظام منذ عدة أشهر سقط خلاله العديد من القتلى والجرحى.

 وفي غضون ذلك، قصفت قوات النظام بعدة قذائف مناطق في قريتي الصمدانية الغربية وأم باطنة بالقطاع الأوسط في ريف القنيطرة، الذي يشهد قصفاً مستمراً ومتجدداً من قبل قوات النظام واشتباكات بين الفصائل الإسلامية من طرف، قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة