الخرطوم تستدعي سفير جوبا احتجاجاً على ”دعم المتمردين“

الخرطوم تستدعي سفير جوبا احتجاجاً على ”دعم المتمردين“

الخرطوم – أعلنت الخارجية السودانية، اليوم الأربعاء، أنها استدعت سفير جنوب السودان بالخرطوم ”احتجاجاً على الدعم الذي تقدمه حكومة بلاده للمتمردين“، بجانب ما وصفته بـ“الحملة الإعلامية السلبية ضد الحكومة“.

وفي بيان صادر عنها، قالت الوزارة إنها ”استدعت صباح اليوم الأربعاء ميان دوت سفير جمهورية جنوب السودان في الخرطوم حيث نقل له مدير إدارة شؤون جنوب السودان عبد الله حسن عيسى احتجاج حكومة السودان على الدعم الذي تقدمه دولة جنوب السودان للحركات السودانية المسلحة“.

ووفقا للبيان شمل احتجاج الخارجية السودانية أيضا ”الحملة الإعلامية السالبة على البلاد من الصحف المقربة من حكومة الجنوب“.

وطالب الدبلوماسي السوداني، من سفير جوبا إبلاغ حكومة بلاده ”وقف هذه الإعمال والحملات الإعلامية العدائية ضد السودان“، طبقا للبيان الذي أشار إلى أن السفير ”وعد بنقل احتجاج السودان لحكومة بلاده بأعجل ما تيسر“.

والعلاقة متوترة بين البلدين منذ انفصال جنوب السودان عن شماله في يوليو/ تموز 2011 بموجب استفتاء شعبي أقره اتفاق سلام أبرم في 2005 أنهى واحدة من أطول وأشرس الحروب الأهلية في أفريقيا.

ومن شأن هذه الاتهامات أن تعرقل مساعي البلدين لتحسين علاقاتهما وتنفيذ اتفاقيات تعاون أبرماها برعاية الاتحاد الأفريقي في سبتمبر/ أيلول 2012 أبرزها اتفاق أمني يمنع أي طرف من دعم المتمردين على الآخر حيث تتهم جوبا أيضا الخرطوم بدعم متمردين عليها.

وأكثر من مرة اتهم مسؤولون في حكومة جوبا الخرطوم بدعم رياك مشار النائب السابق للرئيس سلفاكير ميارديت والذي يقود تمرد مسلح ضده منذ ديسمبر / كانون الأول 2013 .

وزادت حدة هذه الاتهامات في الأسابيع الأخيرة وسط معارك شرسة بين القوات الحكومية والمتمردين الذين يقودهم مشار في مناطق على الحدود بين البلدين.

بدورها تتهم الخرطوم أيضا جوبا بدعم متمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال الذين يحاربونها في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لجنوب السودان.

وتتشكل الحركة الشعبية بالأساس من مقاتلين انحازوا للجنوب في حربه الأهلية ضد الشمال وعادوا لحمل السلاح مجددا ضد الخرطوم بالتزامن مع انفصال البلدين في 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com