الجزائر.. حبس 15 شخصا بعد مواجهات طائفية في غرداية

الجزائر.. حبس 15 شخصا بعد مواجهات طائفية في غرداية

الجزائر- أمر قاضي التحقيق لدى محكمة مدينة غرداية جنوب العاصمة الجزائرية، بإيداع 15 متهما السجن على ذمة التحقيق، على خلفية قضايا تتعلق بالمواجهات الطائفية التي تجددت بين العرب المالكيين والأمازيغ الإباضيين في محافظة غرداية أخيرا، حسب ما أفاد مصدر قضائي محلي، اليوم الثلاثاء.

وقال حموم محمد، محامي أحد المتهمين المعتقلين، في تصريح صحافي: ”التهم الموجهة للمتهمين الذين تقرر حبسهم، هي حمل أسلحة غير مرخصة، والمشاركة في أعمال عنف، واعتداءات بالأسلحة النارية، والأسلحة البيضاء، أسفرت عن مقتل أشخاص“.

واعتقلت قوات أمنية جزائرية، الخميس الماضي، 35 شخصا في محافظة غرداية للاشتباه في ضلوعهم بأعمال العنف الطائفي التي جرت في المحافظة يومي الإثنين والثلاثاء من نفس الأسبوع الماضي، وأودت بحياة أكثر من 22 شخصا وجرح نحو 100، بحسب مصدر أمني محلي.

من جهة أخرى، عرضت المديرية العامة للأمن الوطني الجزائري، اليوم الثلاثاء، صورا لكميات من السلاح الأبيض تمت مصادرتها من قبل قوات الشرطة الجزائرية، أثناء تفتيش بيوت مشبوهة في محافظة غرداية.

وأفاد بيان صدر عن الشرطة بأن ”قواتها العملياتية حجزت أسلحة خطيرة من صنع يدوي وتقليدي، تمايزت بين الهجومية والدفاعية، وهي أسلحة بيضاء متمثلة في فؤوس وسكاكين معدلة، وقارورات غاز استعملت في الرشق من فوق أسطح المنازل، وأسلحة أخرى“.

ومنذ كانون الأول/ ديسمبر 2013، تشهد المحافظة المذكورة، أعمال عنف طائفية متقطعة بين العرب المالكيين والأمازيغ الإباضيين، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، وتخريب واسع للممتلكات الخاصة.

وتتكرر هذه المواجهات في كل مرة على شكل مناوشات بين شباب من الطائفتين قبل أن تتوسع إلى أعمال عنف على نطاق واسع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com