ضابط عراقي: سيطرنا على أغلب مدينة بيجي

ضابط عراقي: سيطرنا على أغلب مدينة بيجي
تضييق الدولة الإسلامية الخناق على مصفاة بيجي

صلاح الدين (العراق) – قال ضابط بالجيش العراقي، اليوم الثلاثاء، إن أغلب مدينة ”بيجي“ شمال محافظة صلاح الدين، شمال البلاد، باتت تحت سيطرة القوات العراقية من قوات الجيش والحشد الشعبي (ميليشيات موالية للحكومة)، حيث كان تنظيم داعش يسيطر عليها.

وقال النقيب في الجيش العراقي غزاون الجبوري، إن ”أغلب الاحياء في المدينة باتت تحت السيطرة، ومن بينها (التأميم، والعصري، وتل أبو جراد)، إضافة الى مركز المدينة الذي يضم أغلب المباني الحكومية ومسجد الفتاح وسطها“.

وأضاف أنه ”لم يبق إلا جيوب لداعش في المدينة، فيما لا يزال القتال مستمرا لتطهير تلك الجيوب“.

من جانب آخر، أفاد مسؤول أمني في ”بيجي“، رفض الكشف عن نفسه، أن ”قرية (البو جواري) شمال بيجي، هي الأخرى تمت استعادة السيطرة عليها، لتصبح قوات الجيش والحشد الشعبي على مشارف المصفاة النفطية من هذه الجهة“.

وبحسب المسؤول الأمني فإن ”المصفاة لا تزال تخضع لسيطرة التنظيم والقوات العراقية حيث تسيطر الأخيرة على نحو 60 بالمئة منها“.

وفي نفس الإطار، بثت وكالة أعماق التي تنشر أخبار عن تنظيم ”داعش“ عبر الانترنت، مشهدا مصورا، قالت إنه لمناطق في جنوب شرق بيجي، تمت السيطرة عليها بعد أن كانت تخضع لقوات الجيش العراقي.

وأظهر الفيديو، مشاهد من داخل منازل يعلوها علم عراقي وتبدو مدمرة، وآليات عسكرية محترقة، وأسلحة وعتاد.

وتعد بيجي من المدن المهمة في العراق، بسبب امتلاكها المصفاة النفطية، والتي كانت تزود العراق بنحو 170 ألف برميل يوميا، قبل أن تتوقف عندما اجتاح تنظيم داعش المدينة العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com