مقتل 21 مدنيا في الفلوجة ببراميل الجيش العراقي

مقتل 21 مدنيا في الفلوجة ببراميل الجيش العراقي

أنبار – قالت مصادر طبية  للأناضول إن طائرات عراقية قصفت أحياء في مدينة الفلوجة (كبرى مدن محافظة الأنبار)، ببراميل متفجرة، وأن القصف أدى إلى مقتل 21 مدنيًا بينهم نساء وأطفال، وجرح 24 آخرين، نقلوا جميعهم إلى مستشفى الفلوجة.

من جهتهم، أكّد سكان محليون من الفلوجة أن الطائرات العراقية ألقت براميل متفجرة على الأحياء السكنية، مخلفةً دمارًا هائلًا بدور وممتلكات المواطنين، وأن أنقاض المباني ما زالت تغطي الكثير من الجثث التي يسعى الأهالي لاستخراجها.

إلى ذلك قال ضابط في الجيش العراقي، اليوم الثلاثاء، بأن 15 عنصرًا ينتمون لتنظيم داعش قتلوا، جراء استهداف مقاتلات التحالف مسجدًا وسط مدينة ”الرمادي“، مركز محافظة الأنبار غربي البلاد.

وأوضح العقيد ”وليد الدليمي“، في حديث للأناضول، أن ”طيران التحالف الدولي، قصف موقعين للتنظيم في داخل الرمادي، أحدهما مسجد البهميم في منطقة الجمعية وسط المدينة، وأسفر القصف عن مقتل 15 عنصر ينتمون لداعش، كانوا متواجدين فيه“، على حد قوله.

تابع الدليمي، أن ”طيران التحالف، استهدف في الضربة الثانية تجمعًا لعناصر تنظيم داعش، قرب منطقة الطاش جنوب الرمادي، ما أسفر عن مقتل 10 من عناصر التنظيم“.

وأضاف الدليمي، ”إن العمليات العسكرية لتحرير مدينة الرمادي، مستمرة حتى الآن، وهناك تقدم للقوات الأمنية في الصقلاوية شمال غربي الفلوجة، وجزيرة الخالدية شرقي الأنبار“.

وعلى صعيد متصل، قال المقدم ”مروان الدليمي“، أحد ضباط قيادة شرطة الأنبار، اليوم الثلاثاء، أن طيران التحالف الدولي شن أكثر من 20 طلعة جوية، استهدف من خلالها نحو 60 موقع لتنظيم ”داعش“، في محافظة الأنبار. مشيرًا إلى أن الضربات الجوية، أسفرت عن مقتل 30 من مسلحي داعش، وإصابة العشرات.

 

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com