مخاوف كردية من تكرار ”سيناريو كوباني“ في الحسكة

مخاوف كردية من تكرار ”سيناريو كوباني“ في الحسكة

المصدر: إرم – خاص

تتخوف أوساط كردية من تكرار ما أسموه ”سيناريو كوباني“ في مدينة الحسكة، شمال شرق سوريا، وذلك بوقوع المدنية مجدداً في قبضة تنظيم داعش.

وتسير هذه المخاوف مع أمثلة يطرحها سياسيون أكراد في أن النظام السوري بدأ بتسليم عدة نقاط عسكرية للتنظيم المتشدد دون مقاومة، فيما تشهد المدينة نزوحاً جماعياً نحو مدن أخرى كـ ”الدرباسية“ و“القامشلي“ و“عامودا“، شرقاً.

وامتدت المعارك الدائرة بين تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد في محافظة الحسكة، فيما أعلن التنظيم سيطرته كلياً على عدة أحياء من المدينة.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، مدعومةً بالتحالف الدولي، وداعش في قرية أبو بكر، جنوب المدينة، دون معرفة الحصيلة النهائية للاشتباكات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بقصف قوات النظام لمناطق في حي الزهور الواقع في الأطراف الجنوبية للحسكة، والذي يسيطر داعش على معظمه، حيث وردت معلومات عن قيام عناصر التنظيم بسرقة ممتلكات مواطنين من منازلهم بحجة ”موالاتهم للنظام“، إضافة لإحراق أحد المنازل في الحي.

وتداول ناشطون مقطع فيديو يُظهر عناصر داعش وهم يتجولون بالأسلحة في كلٍّ من حي النشوة الغربية والفيلات ومسكن الشريعة وحي الزهور والملعب البلدي ودائرة الأشغال العسكرية وكلية الآداب وجزء من النشوة الشرقية.

ويظهر في الفيديو الذي نشره عناصر تنظيم داعش عبر ”وكالة الأعماق“ عدداً من عناصرهم يشتبكون مع قوات الجيش النظامي السوري والموالين لهم في حي النشوة الغربية، بحسب الموقع الكردي خبر 24.

وتتزامن هذه الاشتباكات مع مقتل أبرز قياديين في داعش، وهما والي ”ولاية دير الزور“ عامر الرفدان ووالي ”ولاية البركة الحسكة“ أبو أسامة العراقي، في ضربة جوية نفذتها طائرات النظام بمحافظة الحسكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com