مقتل القائد العسكري لداعش في الحسكة

مقتل القائد العسكري لداعش في الحسكة

المصدر: إرم - دمشق

قال مصدر ميداني في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، إن القائد العسكري في تنظيم ”داعش“ الذي يقود معركة التنظيم في الجزيرة، المدعو ”أبو قتادة الإدلبي“ لقي مصرعه الاثنين، إثر استهداف طيران النظام لسيارته على طريق الحسكة – الشدادي، ومعه أكثر من 12 عنصراً من التنظيم الإرهابي.

وتابع المصدر، بحسب ـوكالة باسنيوز“ الكردية، أن ”طيران النظام قصف ظهر الاثنين، مواقع مسلحي ”داعش“ في الحسكة“ مضيفاً أن ”القوات الكردية انتهت من تمشيط  كامل حي العزيزية، والغزل، وبات بإمكان ساكنيها العودة إليها“.

وأشار المصدر إلى أن  ”خلافات نشبت بين صفوف التنظيم في ناحية الشدادي (جنوب الحسكة)  بعد فشل الهجوم عل مدينة الحسكة، وفرض القوات الكردية  لطوق عسكري حول المدينة“.

وأضاف المصدر أن ”تنظيم ”داعش“ يمر بحالة انهيار داخلي إثر صراعات داخلية بين المسلحين المهاجرين، و المسلحين الأنصار“، مضيفاً أن ”التنظيم قام بإعدام تسعة من عناصره اليوم في الشدادي من بينهم قيادي بارز بسبب خسارة التنظيم للكثير من مقاتليه في معارك الحسكة دون أن يتمكن من حسم المعركة لصالحه“.

ويرى مراقبون أن سبب تفاقم هذه الخلافات ضمن صفوف تنظيم ”داعش“ تعود إلى الهزائم المتكررة للتنظيم في الفترة الأخيرة، وغياب زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي المختبئ حسب إحداثيات التحالف الدولي بين المدنيين في مدينة الرقة، ويصعب عليه التحرك.

وعلى صعيد آخر، قال ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ ، الاثنين، أن وحدات حماية الشعب الكردي استهدفت بعدة قذائف تمركزات لتنظيم ”داعش“ في جنوب شرق مدينة الحسكة، فيما دارت اشتباكات بين الوحدات وعناصر من التنظيم في جنوب شرق المدينة وجنوب غرب المدينة، ما أدى لمقتل اثنين من المقاتلين الأكراد، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة