قطر وتركيا تتطلعان لتفعيل التعاون العسكري بينهما

قطر وتركيا تتطلعان لتفعيل التعاون العسكري بينهما

المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

تحاول حكومتا كل من قطر وتركيا اللذين يجمعهما حلف استراتيجي منذ أعوام عدة، تفعيل التعاون العسكري بينهما وفقاً للاتفاقية العسكرية الموقعة في 19 كانون الأول/ديسمبر 2014.

وتأتي زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى إسطنبول، كبرى المدن التركية اليوم الاثنين، في دعوة رسمية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضمن تلك المساعي بالإضافة إلى بحث آخر التطورات في سوريا، إذ تجمع الحليفين نظرة مشتركة حول الأزمة السورية.

وجاء في بيان صادر عن القصر الرئاسي التركي، أن الاجتماع سيتناول العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث عدد من القضايا الإقليمية وعلى رأسها سوريا، والعراق، واليمن، وليبيا، وسبل تعزيز التعاون الاستراتيجي.

التعاون العسكري

وكانت أنقرة أعلنت يوم 8 حزيران/يونيو الماضي، بدء سريان اتفاقية التعاون العسكري مع قطر، لرسم آلية تضمن تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب العسكري، والصناعة الدفاعية، والمناورات العسكرية المشتركة، وتمركز القوات المتبادلة بين الجانبين.

وتنص الاتفاقية على أن البلد المضيف يسمح للبلد الآخر باستخدام موانئه البحرية ومطاراته ومجاله الجوي، وبتمركز قواته العسكرية على أراضيه، وباستفادته من الوحدات والمؤسسات والمنشآت العسكرية، بالإضافة إلى المناورات المشتركة، وتبادل المعلومات، ومكافحة الإرهاب.

ووافقت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان التركي، يوم 5 آذار/مارس الجاري، على قرارٍ يسمح بإرسال قوات عسكرية تركية إلى أراضي إمارة قطر، مقابل السماح لقطر بإرسال قواتها إلى الأراضي التركية، وصدق أردوغان على القرار.

وعلى الرغم من أن مجلس الوزراء التركي يُعدّ المسؤول عن تجهيز القوات المسلحة للعمليات الدفاعية، فإنه لا يمتلك صلاحيات الإعلان عن حالات الحرب، وإرسال القوات المسلحة التركية إلى الخارج، أو السماح لمرابطة القوات الأجنبية في تركيا، إلا بعد أخذ موافقة البرلمان، والحصول على توقيع رئيس الجمهورية.

تحالفات استراتيجية

ويُعتبر الحلف الإستراتيجي مع الدوحة، نقطة مميزة في السياسة الخارجية التركية، وبات التقارب في وجهات النظر بين الدولتين، حول أبرز القضايا الإقليمية، واضحاً بشكل متزايد في الأعوام الأخيرة، إذ تجمعهما نظرة مشتركة حيال ثورات الربيع العربي، وعدائهما لدمشق.

كما تجمع البلدين مصالح اقتصادية، ومنذ العام 2005، تنشط الشركات التركية، وخاصة في قطاع البناء والتشييد في قطر، واستطاعت الشركات التركية الفوز بـ 119 مشروعاً بقيمة 15,1 مليار دولار أمريكي، وبلغ حجم التجارة الثنائية بين البلدين، عام 2014، حوالي مليار و13 مليون دولار أمريكي، كما بلغ عدد القطريين الذين زاروا تركيا، عام 2014، حوالي 18 ألف سائح قطري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com