هيئة حقوقية توثق مقتل 2910 لاجئين فلسطينيين في سوريا

هيئة حقوقية توثق مقتل 2910  لاجئين فلسطينيين في سوريا

المصدر: دمشق - إرم

أفادت هيئة حقوقية فلسطينية، الأحد، أن أكثر من 2,910 لاجئين فلسطينيين في سوريا قتلوا جراء الصراع الدامي الدائر في الأراضي السورية منذ العام 2011.

وقالت ”مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا“، التي تعنى بتوثيق الانتهاكات الواقعة ضد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، في تقرير لها أصدرته اليوم، أن هذا العدد من القتلى سقطوا خلال عمليات القصف التي يقوم بها غالباً جيش النظام السوري، والمليشيات المساندة له.

وأضافت أن من بين الوفيات أيضاً أولائك الذين سقطوا خلال الاشتباكات، وتحت التعذيب في المعتقلات، ولأسباب غير مباشرة؛ كالغرق أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا.

وأكد التقرير أن ما لا يقل عن 1860 قتيلاً من اللاجئين السوريين في سوريا، سقطوا في المخيمات الفلسطينية المختلفة والمتوزعة على جميع أنحاء البلاد، من درعا جنوباً، مروراً بخان دنون، وخان الشيح، والسيدة زينب، واليرموك، وجرمانا، السبينة، والحسينية، والعائدين بحمص وحماة، والرمل، إلى حندرات والنيرب شمالاً، إضافة إلى الضحايا الذين قضوا خارج مخيماتهم في مختلف المدن السورية، والذين قضوا خارج سوريا.

وأشار التقرير إلى أنه ومنذ (مارس/ آذار) الماضي تمكن نشطاء المجموعة من توثيق مقتل ما لا يقل عن 78 لاجئاً فلسطينياً في سوريا تحت التعذيب في سجون ومعتقلات النظام السوري، قد تم التعرف عليهم من خلال الصور التي سربت لأحد عشر ألف معتقل قتلوا تحت التعذيب.

وأشارت المجموعة إلى أن قوات النظام والميليشيات الفلسطينية الموالية لها (بزعامة أحمد جبريل)، لا زالت تحاصر مخيم اليرموك لليوم 745 على التوالي، في ظل انقطاع للكهرباء منذ أكثر من 815 يوماً والماء لـ305 أيام على التوالي.

وفي الوقت نفسه لا يزال الجيش النظامي يمنع الأهالي من العودة إلى منازلهم في مخيم الحسينية منذ حوالي 626 يوماً على التوالي.

وكانت جهات دولية عديدة قد دعت قبل أشهر النظام والمعارضة السورية لتحييد الشعب الفلسطيني في سوريا عن الصراع الدائر بينهما، إثر المعارك التي اندلعت في مخيم اليرموك جنوبي دمشق بعد محاولة تنظيم داعش السيطرة عليه في مطلع (أبريل/ نيسان) الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com