سوريا..40 قتيلاً بالبراميل المتفجرة على حلب

سوريا..40  قتيلاً بالبراميل المتفجرة على حلب

المصدر: إرم - حلب

أفاد ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، بمقتل 40 مواطناً على الأقل خلال الـ 24 ساعة الماضية، جراء قصف الطائرات الحربية النظامية بالحاويات المتفجرة ريف حلب الشمالي الشرقي.

وقال ”المرصد“ الحقوقي ومقره بريطانيا، اليوم الأحد، إن القصف استهدف مناطق في مدينة الباب وبلدة بزاعة بريفها حيث يسيطر عليهما تنظيم ”داعش“، لافتاً إلى أن بين القتلى أطفال ونساء.

وأشار إلى أن الطيران المروحي قصف ببرميل متفجر اليوم منطقة في حي باب الحديد بمدينة حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

ونقل موقع ”السورية نت“ عن مراسله بحلب، أن العشرات سقطوا بين قتيل وجريح إصابة بعضهم خطيرة، نتيجة قصف الطيران المروحي على مدينة الباب صباح اليوم بأربع حاويات متفجرة.

وذكر الموقع أن من بين الشهداء امرأتان وخمسة أطفال لم يتم التعرف عليهم، بينما تم توثيق أسماء 35 قتيلاً تم التعرف عليهم، هذا بالإضافة للعديد من الجثث المتفحمة والأشلاء حيث لم يتم التعرف على بعضهم لصعوبة الموقف ويمكن أن تصل حصيلة الشهداء إلى أكبر من العدد المبين أعلاه.

إلى ذلك، انهار جانب من أحد جدران قلعة حلب التاريخية جراء تفجير قوات النظام في سورية المتمركزة في القلعة نفقاً كانت تستخدمه من أجل التسلل إلى مواقع المعارضة المسلحة في المدينة.

وقال المسؤول الإعلامي في ”جبهة الشام“ أحد فصائل المعارضة المقاتلة ضد نظام الأسد في حلب ياسر أبو عمار، إن جداراً بارتفاع 4 أمتار في الجزء الجنوبي الشرقي من القلعة، انهار نتيجة تفجير قوات النظام النفق.

وكانت قوات النظام انسحبت إلى قلعة حلب بعد سيطرة المعارضة على المنطقة المحيطة بها العام الماضي. ويشن الطرفان هجمات متبادلة باستخدام الأنفاق.

ويُذكر أن قلعة حلب تعتبر إحدى أقدم وأكبر القلاع في العالم، يعود استخدام التل الذي تتموضع عليه القلعة إلى الألف الثالث قبل الميلاد، بينما يعود البناء الحالي إلى الفترة الأيوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com