داعش يمنع إقامة صلاة العيد بمساجد الموصل

داعش يمنع إقامة صلاة العيد بمساجد الموصل

المصدر: إرم – الموصل

كشف مسؤول عراقي في مديرية أوقاف محافظة نينوى، السبت،عن أن تنظيم ”داعش“ منع إقامة صلاة العيد في جوامع مدينة الموصل، لافتاً إلى أن التنظيم حصر أيضاً تحديد موعد عيد الفطر بما يسمى بـ“ديوان الدعوة والمساجد“ التابعة للتنظيم فقط .

ونقلت وكالة ”باسنيوز“ العراقية، عن الشيخ عز الدين محمود الحنش، قوله إن ”ديوان الدعوة والمساجد التابع لتنظيم ”داعش“ أصدر تعليمات جديدة بخصوص عيد الفطر من ضمنها منع إقامة صلاة العيد في جوامع مدينة الموصل“.

وأضاف الحنش، أن ”التنظيم سيخصص ساحتين كبيرتين في الجانبين الأيمن والأيسر من المدينة لغرض إقامة صلاة العيد فيها حصراً بعد تبلغيه المصلين في مساجد الموصل بهذا الشأن“.

وأردف إن ”عناصر التنظيم ابلغوا السكان بأن موعد عيد الفطر سيتم تحديده من قبل التنظيم حصراً ولا يتم الاعتماد على أية جهة أو دولة أخرى“.

ومن جهته، قال عصمت رجب، المسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني، في وقت سابق من السبت، إن تنظيم ”داعش“ الذي يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في العراق وسوريا، حذر السكان بالمناطق الخاضعة لسيطرته، من أداء صلاة العيد التي يدّعي بأنها ليست ”في أصل الممارسة الإسلامية“، ولم يكن يؤديها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وفق ما أفادت به صحيفة ”ذا ايكسبرس تريبيون“ الباكستانية الدولية.

ويأتي هذا التحذير، في الوقت الذي ارتفع فيه مؤشر سيطرة ”داعش“ على الموصل العام الماضي، والذي يفرض عقوبات صارمة على أي شخص لا يتبع القواعد والتعليمات الصادرة عنه، بما في ذلك عقوبة الإعدام على مرتكبي الجرائم.

ومنع ”داعش“، مطلع شهر رمضان المبارك، صلاة التراويح في مدينة الموصل العراقية، معتبراً إياها ”بدعة وضلالة من قبل بعض رجال الدين“.

وتثير مثل هذه الممارسات ”الداعشية“ ردود فعل غاضبة من المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين يعتبرون مثل هذه القرارات دليلاً آخر على أن ”داعش“ خارج عن إجماع المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com