وزير الداخلية العراقي يشتكي للعبادي الحشد الشعبي

وزير الداخلية العراقي يشتكي للعبادي الحشد الشعبي

المصدر: بغداد ـ احمد الساعدي

اشتكى وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان الذي يعد أحد قادة منظمة بدر التي تمتلك جناحاً عسكرياً ضمن الحشد الشعبي، إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي وقادة التحالف الشيعي تصرفات بعض الجماعات المنضوية في الحشد الشعبي التي تعكر الأمن في بغداد.

وقال بيان لوزارة الداخلية العراقية، إن الوزير محمد سالم الغبان طالب بإنهاء التداخل في الصلاحيات بين وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد لتسببها بإشكالات متعددة، مشيرة إلى تدارس الوضع الأمني في بغداد على ضوء الأحداث الأخيرة وسبل تأمين الأمن فيها.

ودعا الغبان رئيس الوزراء حيدر العبادي وكتلة التحالف الوطني (الشيعة) والكتل السياسية الأخرى إلى مؤازرة وزارة الداخلية في عملها للتصدي للمجموعات غير المنضبطة التي تقوم بأعمال منافية لأحكام القانون وتؤدي الى ارباك الوضع العام في وقت نحن أحوج فيه إلى الانضباط والتصرف وفق القانون لقطع الطريق على من يحاول العبث بأمن المواطنين.

وكانت هيئة الإعلام بالحشد الشعبي أعلنت الجمعة الماضية، عن اعتقال 28 شخصاً في العاصمة بغداد يمارسون أعمال سرقة وابتزاز بأسم الحشد.

وأوضح البيان، أنه تم ضبط رتل يتنكر عناصره بلباس الحشد الشعبي يحمل ثلاجات وأجهزة كهربائية مسروقة، فيما توعد كل من يحاول انتحال صفة الحشد بضربه بـ“يد من حديد“.

وكان وزير الداخلية محمد الغبان أكد، في (4 نيسان 2015)، أن الوزارة لن تتهاون أو تتستر على ارتكاب أي خرق أو اعتداء على المواطنين أو ممتلكاتهم بالمناطق المحررة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com