استعدادات في جدة لاستقبال جثمان سعود الفيصل

استعدادات في جدة لاستقبال جثمان سعود الفيصل

تجري الاستعدادات في جدة لاستقبال جثمان الأمير سعود الفيصل الذي سيصل من لوس أنجلوس عصر اليوم.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن الجثمان سينقل فور وصوله مطار جدة الدولي إلى مكة المكرمة للصلاة عليه بعد صلاة العشاء بالحرم المكي ثم يورى الثرى في مكة المكرمة، على أن يبدأ العزاء الأحد في قصر الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بجدة بعد صلاة التراويح.

وتصدر وسم #سعود_الفيصل الترند العالمي بأكثر من مليون و900 ألف تغريدة تعزي في وفاة الراحل  بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ .

وتنوعت التغريدات ما بين التعازي واسترجاع مواقفه وتصريحاته رحمه الله، وماذا قال عنه أبرز الحكام والمسؤولين في أرجاء دول العالم .

وعزى عدد من القادة والمسؤولين العرب والأجانب في وفاة الأمير سعود الفيصل وأثنوا على الراحل، حيث وصف وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الفيصل بالرجل واسع الخبرة، قائلا إن الراحل خدم بلاده بنظرة ثاقبة، وبعث بتعازيه إلى خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي وعائلة الأمير الراحل.

فيما أشاد وزير خارجية الكويت الشيخ صباح الخالد الصباح بمناقب الفقيد، مؤكدا أنه كان ملهما في مواجهة الظروف العصيبة التي تمر بها الأمة العربية.
وبدورها، أعربت السفارة الألمانية في الرياض عن تعازيها، ووصفت الأمير سعود الفيصل بـ“رجل الدولة الذي يحظى بالتقدير“.

وقد نعى الأزهر الشريف، الأمير سعود الفيصل، مؤكدا في بيان أن التاريخ سيسطر بحروف من نور مواقفه التاريخية حيال قضايا أمتيه العربية والإسلامية
كما أعرب ملك الأردن عن حزنه لوفاة سعود الفيصل، داعيا له بالمغفرة، وأن يلهم ملك السعودية والشعب السعودي جميل الصبر وحسن العزاء.

وأثنى عمرو موسى، الأمين العام السابق للجامعة العربية، على خصال الفقيد الأمير سعود الفصيل، كما تحدث سفير السعودية السابق في اليابان، عبدالعزيز التركستاني، عن علاقته بالفقيد، وقال إنه كان نعم ”المسؤول والدبلوماسي الذي خدم بلده وخدم قضايا أمته“.

وكذلك عزت مملكة البحرين في وفاة الأمير الفيصل حيث أعرب الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية عن بالغ حزنه وأساه لوفاة الأمير سعود الفيصل، رحمه الله، مؤكدا أن المملكة العربية السعودية والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع، فقدوا رجلاً عظيماً وهب كل حياته وأفنى عمره كله في خدمة وطنه وأمته
وتوفي الأمير سعود الفيصل الخميس الماضي في لوس أنجلوس عن عمر ناهز 75 عاماً، قضى منها 40 عاماً كوزير للخارجية، وقرابة 15 عاماً في التحصيل العلمي..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com