واشنطن تعلن تونس حليفاً استراتيجياً

واشنطن تعلن تونس حليفاً استراتيجياً

واشنطن- أعلنت الولايات المتحدة، أمس الجمعة، تونس حليفاً استراتيجياً لها خارج عضوية حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لتصبح بذلك الدولة السادسة عشرة التي تحمل هذه الصفة.

وقال بيان صادر باسم ”جون كيربي“ المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ”اليوم (الجمعة) أعلنت الإدارة الأمريكية أن عملية التصنيف قد اكتملت، جاعلة بذلك تونس الحليف الاستراتيجي السادس عشر للولايات المتحدة خارج إطار حلف الناتو“.

وكن الرئيس الأمريكي ”باراك أوباما“، قد أعلن في 21 مايو/ آيار الماضي عن نيته تصنيف تونس كحليف استراتيجي خارج إطار حلف الناتو أثناء زيارة الرئيس التونسي ”باجي قائد السبسي“ لواشنطن.

وأضاف البيان أن هذا التصنيف ”يبعث برسالة قوية لدعمنا قرار تونس بالانضمام إلى ديمقراطيات العالم، وسلط الضوء على القيم التي تتبناها أمريكا في صداقتها مع الحكومة التونسية وشعبها“.

وأكد أن الدول الداخلة ضمن هذا التصنيف تصبح مؤهلة ”للتدريب (المدني والعسكري) واقتراض المعدات من أجل البحوث والتطوير المشترك (بين البلدين) والتمويل العسكري الخارجي لمعدات عسكرية محددة ومؤهلة للإيجار التجاري“.

ويصبح البلد، الذي تصنفه الولايات المتحدة، ”حليفاً رئيسياً خارج عضوية الناتو“، مؤهلاً لامتيازات عسكرية وأمنية دون التزام بالدفاع عنه.

ويدخل ضمن هذه التسمية بالإضافة إلى تونس كل من: أفغانستان، الأرجنتين، أستراليا، البحرين، مصر، إسرائيل، اليابان، الكويت، المغرب، نيوزلندا، باكستان، الفلبين، تايلاندا، كوريا الجنوبية والأردن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com