مسؤول عراقي يدعو لشنق مداني ”سبايكر“ علنا‎

مسؤول عراقي يدعو لشنق مداني ”سبايكر“ علنا‎

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

دعا محافظ ذي قار (جنوب العراق) يحيى الناصري الجمعة الحكومة إلى تنفيذ حكم الإعدام بحق بالمدانين في مجزرة سبايكر في ذات الموقع الذي ارتكبت فيه الجريمة علنا، مشيرا إلى أن محافظته فقد 400 شخص نتيجة جريمة سبايكر.

وقال الناصري وهو من حزب الدعوة الإسلامية جناح نوري المالكي في بيان أورده مكتبه الإعلامي إنه ”في الوقت الذي نرحب فيه بقرار الحكم الصادر من المحكمة الجنائية المركزية القاضي بإعدام 24 مدانا من مرتكبي مجزرة سبايكر في تكريت، فإننا ندعو رئاسة الجمهورية إلى التعجيل بالمصادقة على حكم الإعدام وتنفيذه علنا في موقع ارتكاب الجريمة ليكونوا عبرة لكل من يحاول المساس بحياة وأرواح العراقيين ويعمل على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية“.

وحث المسؤول العراقي الحكومة على ضرورة العمل على معرفة مصير المفقودين من مجزرة سبايكر وتوسيع عمليات البحث عنهم، والتعجيل بإجراءات تسليم رفات الضحايا التي تم العثور عليها في وقت سابق في موقع الجريمة ومناطق أخرى من تكريت.

وأضاف الناصري أن ”جريمة سبايكر التي ارتكبت بحق 1700 شهيد من بينهم أكثر من 400 شهيد من محافظة ذي قار تصنف كواحدة من أبشع جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبت ضد الإنسانية وهذا ما يستدعي منا ومن الحكومة الاتحادية تقديم أقصى ما يمكن من عون ورعاية لأسر الضحايا المفجوعة بأبنائها“.

وأكد محافظ ذي قار على أهمية إنصاف أسر الشهداء والتعجيل بإجراءات تحصيل حقوقهم القانونية، منوها إلى استحداث مكتب خاص في ديوان محافظة ذي قار لمتابعة وتسهيل الإجراءات الإدارية والقانونية الخاصة بتحصيل حقوق أسر الشهداء.

وكانت المحكمة الجنائية المركزية أصدرت، يوم الأربعاء الماضي، حكماً بإعدام 24  متهماً شنقاً لإدانتهم بحادثة سبايكر، فيما أفرجت عن أربعة آخرين لعدم ثبوت إدانتهم، بطلب من الإدعاء العام.

وكان تنظيم داعش أعدم نحو 1700 شخصا  من طلبة كلية القوة الجوية والمتطوعين للقوات المسلحة، في قاعدة سبايكر شمال تكريت، وكلهم من أبناء الطائفة الشيعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com