سوريا.. معارك عنيفة بين النظام وداعش في الحسكة – إرم نيوز‬‎

سوريا.. معارك عنيفة بين النظام وداعش في الحسكة

سوريا.. معارك عنيفة بين النظام وداعش في الحسكة

المصدر: إرم- دمشق

تدور معارك عنيفة منذ ليل الخميس-الجمعة بين قوات النظام وعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في محيط دوار البانوراما وأطراف حي غويران وسط وجنوب مدينة الحسكة شمال شرق سوريا.

وقال الناشط هوكر هادي من مدينة الحسكة، إن ”طيران النظام قصف مواقع لتنظيم داعش في أحياء ومناطق النشوة الغربية، والمدينة الرياضية، ودوار البانوراما، وجسر أبيض داخل المدينة ومحيطها“. ويحاول النظام من خلال هجومه هذا استعادة السيطرة على منطقة البانوراما التي خسرها يوم أمس.

وأشار هادي إلى أن ”تنظيم داعش قصف بقذائف الهاون مؤسسة المياه في حي العزيزية شرق المدينة، في وقت عاد المئات من المدنيين إلى منازلهم في حيي الصالحية وتل حجر في الجهة الشمالية للمدينة، الواقعة تحت سيطرة القوات الكردية“، حسب وكالة ”باسنيوز“ الكردية.

وأكد ناشطون أن تنظيم داعش ”أحكم اليوم سيطرته على كليتي الاقتصاد والهندسة الواقعتين في حي غويران جنوب مدينة الحسكة، بعد اشتباكات عنيفة دارت منذ يوم أمس مع قوات النظام التي انسحبت إلى وسط الحي“.

وأفاد عضو ”اتحاد تنسيقيات الثورة“ في مدينة الحسكة، خالد المحمد، في تصريح صحافي، بأن ”اشتباكات عنيفة جرت مساء أمس، بين تنظيم داعش وقوات النظام التي تحاول التقدم لوسط المدينة“، مؤكدا أن ”مسلحي التنظيم باتوا يسيطرون على أجزاء واسعة من حي غويران“.

من جهته، قال ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، إن ”اشتباكات وقعت بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وعناصر من تنظيم داعش من طرف آخر في المشارف الجنوبية لمدينة الحسكة، وسط معلومات مؤكدة عن تقدم قوات النظام واستعادتها السيطرة على منطقة دوار البانوراما“.

وأضاف المرصد أن ”الأطراف الجنوبية الشرقية لمدينة الحسكة شهدت تقدماً لوحدات حماية الشعب الكردية في منطقة الفيلات الحمر، فيما تسمع أصوات إطلاق نار وقصف من قبل قوات النظام على مناطق سيطرة التنظيم في القسم الجنوبي من المدينة“.

وفي الشأن ذاته، أشار المحمد إلى وقوع اشتباكات ”عنيفة“ بين تنظيم داعش ووحدات حماية الشعب الكردية، على أطراف حي ”العزيزية“ شرق المدينة.

وكان ”داعش“ تمكن قبل نحو ثلاثة أسابيع  من دخول مدينة الحسكة من الجهة الجنوبية، وسيطر على أحياء فيها، بعد معارك مع قوات النظام التي استعانت بوحدات حماية الشعب الكردية لصد هجماته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com