القتال يستعر في اليمن قبيل هدنة تبدأ منتصف الليل

القتال يستعر في اليمن قبيل هدنة تبدأ منتصف الليل

صنعاء – وافقت الأطراف المتحاربة الرئيسية في اليمن على هدنة إنسانية توسطت فيها الأمم المتحدة من المقرر أن تبدأ منتصف ليل الجمعة رغم القتال العنيف على الأرض وتواصل الضربات الجوية السعودية دون توقف.

وقال السكان إن الطائرات الحربية استهدفت مواقع يسيطر عليها المتمردون الشيعة في محافظة البيضاء وسط البلاد وفي مأرب في الشرق مما تسبب في خسائر بشرية غير محددة.

كما استهدفت حملة الضربات الجوية صنعاء اليوم وأصابت مدنا بجنوب البلاد خلال الليل.

ومن ناحية أخرى، أفاد مصدر أمني في محافظة تعز وسط اليمن اليوم بأن جماعة أنصار الله الحوثية استقدمت تعزيزات عسكرية إلى مناطق المواجهات في مدينة تعز.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن جماعة الحوثي استقدمت تعزيزات عسكرية إلى المداخل الشرقية والشمالية لمدينة تعز، مضيفا ”يبدو أن الحوثيين سيحاولون اقتحام المدينة قبل بدء الهدنة الإنسانية.“

وأشار المصدر إلى أن قوات الحوثي مدعومة بقوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، قصفت صباح اليوم عدة أحياء سكنية بقذائف الهاون في تعز.

ولم يذكر المصدر سقوط قتلى أو مصابين.

وقال مسؤول محلي إن الحوثيين قصفوا مناطق سكنية في ميناء عدن الجنوبي خلال الليل وتوغلوا في محافظة حضرموت الشرقية الصحراوية وهي مركز الموارد النفطية المتواضعة في البلاد وخاضوا معارك مع فصائل محلية مسلحة.

كما تدور حاليا اشتباكات عنيفة في منطقة ”سناح“ شمال مدينة الضالع جنوب البلاد بحسب ما أفاد مراسل شبكة إرم الإخبارية.

ومن المقرر أن تدخل الهدنة وهي بوساطة أممية حيز التنفيذ منتصف الليل بالتوقيت المحلي (2100 بتوقيت جرينتش) وتستمر حتى 17 تموز/يوليو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة