نعي عربي ودولي لرحيل الأمير سعود الفيصل

نعي عربي ودولي لرحيل الأمير سعود الفيصل

الرياض- نعى عدد من المسؤولين العرب ترجل فارس الدبلوماسية في الخارجية السعودية، الأمير سعود الفيصل، بعد 4 عقود من العمل الدبلوماسي على كافة الساحات السياسية سواء العربية أو الإقليمية أو العالمية.

وكان المتحدث باسم الخارجية السعودية، أسامة نقلي، قد أعلن نبأ وفاة الفيصل، الخميس، عن عمر يناهز 75 عاما عبر تغريدة على حسابه الشخصي على موقع تويتر.

ونعى وزير الخارجية المصري سامح شكري ”عميد الدبلوماسية العربية“، وأكد أن الشعب المصرى لن ينسى للأمير سعود مواقفه المشهودة الداعمة والمساندة لمصر ولقضايا أمته العربية على مدار العقود الأربعة الأخيرة ومنذ توليه لمنصبه كوزير للخارجية.

من جانبه، اعتبر نائب الأمين العام لجامعة العربية أحمد بن حلي رحيل، الفيصل، ذو أثر على الدبلوماسية العربية، وأضاف أن الأمير سعود كان متواضعا ولماحا وذكيا ودقيقا وصائبا في حديثه.

بدوره قال وزير الدولة الكويتي محمد العبد الله الصباح: ”تلقينا خبر رحيل الأمير سعود في الكويت بصدمة كبيرة لما للأمير من مكانة كبيرة ومرموقة لدى المجتمع الكويتي، لمساهمته الفاعلة في تأسيس نظام الحلفاء الذي انطلق من أجل تحرير الكويت.

أما المبعوث الخاص للديوان الملكي البحريني سميرة رجب بدورها، قالت ”أعزي الأمة برحيل أحد أهم الشخصيات العامة التي كانت تشكل دور رئيسي في أحداث المنطقة على مدار 4 عقود“.

وأضافت رجب، أن الأمير سعود شخصية تملك من أدوات المعرفة والكفاءة التي يصعب تراكمها لدى فرد واحد.

واعتبر رئيس الوزراء اللبناني السابق، نجيب ميقاتي، غياب الفيصل خسارة للديبلوماسية العربية العريقة وسنفتقد برحيله صديقا للبنان ومناصرا لقضايا الأمة.

أما رئيس تيار المستقبل رئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريرى فد غرد في تويتر ”خسر لبنان بغياب الأمير سعود الفيصل نصيراً لقضاياه، وأخاً كريماً عرفه اللبنانيون مهندساً بارعاً من مهندسي الوفاق الوطني في مؤتمر الطائف.“

وقال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط، إن الفقيد كان أميرا في الأخلاق والنبل وأميرا في السياسة والدبلوماسية، وأضاف أن المنطقة ستفقده كثيرا لأنه قل الرجال من أمثال الأمير سعود الفيصل.

وكتب رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة، عبر ”تويتر“ الأمير سعود الفيصل كان من أكثر المدافعين عن قضايا الأمة وقضية الشعب السوري أسأل الله أن يكتب له ذلك في صحائف أعماله . رحمه الله رحمة واسعة“.

وأعربت وزارة الخارجية البريطانية عن تعازيها للشعب السعودي في وفاة الأمير سعود الفيصل.

كما نعت منظمة التعاون الاسلامي وفاة الأمير سعود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com