”ولاية سيناء“ يتبنى استهداف آليات عسكرية في العريش المصريّة

”ولاية سيناء“ يتبنى استهداف آليات عسكرية في العريش المصريّة

القاهرة- أعلن تنظيم ”ولاية سيناء“ التابع لتنظيم ”داعش“ مسؤوليته عن استهداف آليات عسكرية مصرية غرب مدينة العريش في وقت سابق، الخميس.

وتناقلت حسابات تابعة للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، بيانًا لـ“ولاية سيناء“ يعلن فيه تبنيه تفجير مدرعة، وحافلة الجنود بالعريش.

وحتى الآن لم يصدر بيان رسمي عن الجيش بحصيلة الضحايا أو العمليات العسكرية الجارية، بينما قال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، حسام عبد الغفار، في وقت سابق الخميس، إن ”21 شرطياً أصيبوا جراء انفجار عبوة ناسفة، كانت مزروعة على جانب الطريق، استهدفت الحافلة التي تقلهم“.

ولم يتسنّ التأكد من صحة المعلومات من مصادر مستقلة.

وميدانيًا، أفاد شهود عيان ومواطنون، باستمرار انقطاع الكهرباء، بالإضافة إلى القصف الجوي بواسطة طائرات F16، التابعة للجيش المصري، على مناطق جنوب الشيخ زويد، وسط تصاعد دخان كثيف جراء القصف.

وقال مصدر أمني بشمال سيناء، إن القوات المسلحة والشرطة تشنان منذ الصباح هجمات على معاقل للتنظيمات المسلحة بالشيخ زويد لملاحقة المسلحين.

وشهدت شبه جزيرة سيناء، الأسبوع الماضي، اشتباكات واسعة النطاق بين قوات الجيش المصري، ومسلحي ما يعرف باسم تنظيم ”ولاية سيناء“، الذي أعلن مبايعته لتنظيم ”داعش“، وأدت الاشتباكات إلى مقتل 17 من أفراد الجيش المصري، وعشرات المسلحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com