مفكر مصري: بيت المقدس وداعش ”سوبر تكفيري“

مفكر مصري: بيت المقدس وداعش ”سوبر تكفيري“

المصدر: القاهرة - أحمد الساعدي

هاجم مؤسس الجماعة الإسلامية في مصر، ناجح إبراهيم، تنظيمي بيت المقدس في مصر وتنظيم داعش، معتبراً أن هذين التنظيمين يمثلان ”سوبر تكفيري“ في العالم، مشيراً إلى أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة ستركب سفينة داعش.

وقال ناجح إبراهيم في مقابلة مع قناة ”الميادين“ عبر برنامج ”إسلاميون وبعد“ مساء الأربعاء، إن ”المبتنيات الفكرية لبيت المقدس هي نفس مبتنيات تنظيم داعش“، مضيفاً أن ”المنهج التكفيري الذي اتخذه تنظيم داعش لم يسبق له نظير في التاريخ الإسلامي حتى القاعدة لم تأتي به“.

ولفت مؤسس الجماعة الإسلامية في مصر، أن ”داعش لم ترحم الاحياء والاموات وداعش هو أول تنظيم في التاريخ يفجر قبول الأنبياء والصالحين في العراق وسوريا“، مشيراً إلى أن ”القتال لا يدعو للفخر فالحيوان في الغابات هي من تتقاتل“.

ورأى القيادي في الحركة الإسلامية بمصر أن ”الأزمة التي تعيشها الجماعات الإسلامية هي في المنهج التكفيري وقراءة النص وفهمه“.

ونفى ناجح إبراهيم أن يكون تشكيل تنظيم داعش تقف ورائه إيران أو النظام السوري أو دول الخليج، وقال ”تنظيم داعش تأسس على أشخاص طيبين وفكرت في إزاحة الأسد من أجل إنقاذ الشعب السوري من الأسد، لكنها بمرور الوقت تحول إلى جماعة تكفيرية دمرت المنطقة برمتها“.

وكشف المفكر المصري عن وجود ضغوطات يتعرض لها زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري لمبايعة زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، مشيراً إلى أن القاعدة تشترك في بعض أفكارها مع داعش، واصفاً الظواهري بأنه رجل راقي وعاش معه ثلاث سنوات.

وقال ناجح إبراهيم أن ”الظواهري لديه أزمة تكفيرية أيضاً فهو يكفر الملوك والجيوش وهذه الأفكار هي متقاربة مع تنظيم داعش“.

وبين أن الجماعات الإسلامية عليها مراجعة أفكارها، فهي دعاة ولا قضاة أو ولاة على الناس حتى تقوم بتكفيرهم وإعدامهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com