قيادي بالحشد الشعبي: الفلوجة محاصرة ونستعد لاقتحامها

قيادي بالحشد الشعبي: الفلوجة محاصرة ونستعد لاقتحامها

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

أكد المتحدث باسم الجناح العسكري لمنظمة ”بدر“ الشيعية المسلحة، المنضوية في الحشد الشعبي، كريم النوري، أن فصائل الحشد وبالتعاون مع القوات الأمنية العراقية تفرض طوقاً أمنياً وتحاصر قضاء الفلوجة الواقعة شرق مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق.

وقال النوري في تصريح لمراسل شبكة ”ارم“ الإخبارية، إن الاستعدادات اكتملت لاقتحام مدينة الفلوجة وسحق تنظيم داعش، مضيفاً أن ”التنظيم بدأ منذ مساء أمس بمهاجمة القوات العراقية والحشد الشعبي المتمركزة عند مداخل الفلوجة بسيارات مفخخة، لكنه تم التصدي لها وتفجيرها عن بعد“.

وبيّن القيادي في منظمة بدر، أن فصائل الحشد الشعبي (الشيعة) والقوات الأمنية تمكنت من قتل 27 عنصراً من التنظيم خلال مواجهات جرت، صباح اليوم الأربعاء، عندما حاول ”داعش“ فك الحصار المفروض على المدينة.

وأضاف ”النوري“ أن الجسر الياباني وناحية الصقلاوية شمال الفلوجة أصبحتا الآن بيد القوات الأمنية والحشد الشعبي ما يسهل عملية اقتحام قضاء الفلوجة، موضحاً أن عملية محاصرة الفلوجة تسير وفق خطة عسكرية محكمة.

وأكد القيادي في الحشد الشعبي أن ”قوات الحشد والجيش تتمركز الآن على مسافة 5 كيلو متر عن مركز مدينة الفلوجة“.

ويرى خبراء عسكريون أن معركة الفلوجة ستشهد مواجهات دامية بين القوات الأمنية والحشد الشعبي من جهة وتنظيم داعش من جهة أخرى، كون الفلوجة تعد من أهم المدن التي تشكل نقطة مهمة للتنظيم لشن عمليات على أطراف العاصمة بغداد وعدد من المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com