مقتل قيادي ليبي بداعش في كوباني

مقتل قيادي ليبي بداعش في كوباني

المصدر: إرم – كوباني

أكدت مصادر عسكرية كردية بمدينة كوباني (عين العرب) بريف حلب الشمالي، مقتل أحد أبرز قادة داعش العسكريين من الجنسية الليبية، على يد القوات الكردية في معارك جنوب كوباني.

وقال مسوؤل عسكري كردي، إن ”المدعو عابد الليبي، الأمير الداعشي، وأحد أبرز القادة العسكريين للتنظيم في سوريا، قتل في معارك جنوب كوباني يوم أمس الثلاثاء، مع مجموعة من مرافقيه“، مؤكدا ”مقتل ما لا يقل عن 100 عنصر من داعش خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية جنوب كوباني وفي محيط بلدة عين عيسى، باشتباكات مع القوات الكردية وفي غارات التحالف، بينهم قادة بارزون في التنظيم“.

وقد أكدت صفحات داعش على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء، مقتل عابد الليبي في كوباني، واصفة إياه ”بالمجاهد المهاجر القائد العسكري في دولة الإسلام“.

وفي آخر المستجدات الميدانية، أفادت مصادر إعلامية كردية اليوم، أن الاشتباكات بين عناصر داعش والمقاتلين الأكراد لا تزال مستمرة جنوب كوباني، بعد الهجوم الذي شنه مسلحو داعش يوم أمس، باتجاه جسر قره قوزاق ومنطقة المجبل ومحور قرية جعدة، رغم مقتل العشرات من مسلحي داعش خلال الاشتباكات والغارات التي نفذتها طائرات التحالف على المنطقة، حيث وقعت جثث 35 منهم بيد المقاتلين الكرد في منطقة المجبل وحدها. 

وأكدت المصادر العسكرية، مقتل 11 مقاتلاً كردياً وجرح 7 على الأقل خلال الاشتباكات المذكورة، حالة بعضهم حرجة.

وتلقى تنظيم ”داعش“، أول هزيمة قاسية له في سوريا عندما اضطر إلى الانسحاب من كوباني/ عين العرب في كانون الثاني/ يناير 2015، وكان قد احتل أجزاء واسعة منها بعد أربعة أشهر من المعارك.

ومنذ ذلك الحين، واصل الأكراد بدعم من غارات التحالف الدولي بقيادة أميركية، التقدم في محيط المدينة واستعادوا السيطرة على مساحات واسعة في ريف كوباني، ووصلوا إلى ريف محافظة الرقة، أبرز معاقل التنظيم الإرهابي، حيث سيطروا على العديد من القرى والبلدات، وصولاً إلى طرد التنظيم من مدينة تل أبيض الحدودية الاستراتيجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com