الحكومة العراقية تنفي قصفها للمناطق المدنية

الحكومة العراقية تنفي قصفها للمناطق المدنية

بغداد – نفت الحكومة العراقية، اليوم الثلاثاء، اتهامات وجهها سياسيون سنّة تفيد بقصف طائرات مقاتلة عراقية المناطق المدنية الواقعة في قبضة تنظيم ”داعش“ بصورة عشوائية.

كما قررت الحكومة في جلستها الأسبوعية التي عقدت، اليوم الثلاثاء، فتح تحقيق في سقوط ٤ قتلى و١١ مصابا في قصف طائرة عراقية لمنطقة سكنية شرقي بغداد، أمس الاثنين، قالت وزارة الدفاع إنه وقع عن طريق الخطأ بسبب عطل فني في طائرة ”سوخوي“.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي ، أن ”مجلس الوزراء أكد (خلال الجلسة الاسبوعية) على اهمية الحفاظ على سلامة المدنيين في مناطق القتال، والعمل على توفير ممرات آمنة تضمن خروجهم منها“، نافيا ”ما يشاع عن استهداف وقصف عشوائي للمناطق المدنية“.

وكانت الكتلة السنية في البرلمان العراقي اتهمت، في بيان أصدرته، أمس الاثنين، القوات الجوية العراقية بإلقاء ”البراميل المتفجرة“ على مناطق مأهولة بالمدنيين في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي البلاد، ما أوقع ضحايا في صفوف المدنيين.

ووفق إحصائية أعلن عنها ائتلاف ”الوطنية“ بزعامة نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، فإن ٩٠ شخصا قتلوا فيما أصيب ١٠٠ آخرون بجروح من المدنيين في الفلوجة، منذ بداية شهر رمضان جراء القصف الجوي والمدفعي للقوات العراقية، بحسب بيان أصدره الائتلاف مؤخراً.

وأثار حادث قصف حي سكني في بغداد أمس الاثنين، استياء واسعا لدى العراقيين، حيث دمر صاروخ أطلق من طائرة ”سوخوي“ عراقية ثلاثة منازل في بغداد الجديدة شرقي العاصمة.

وأفاد بيان مكتب العبادي بأن مجلس الوزراء ”ناقش الحادث المؤسف الذي وقع في منطقة بغداد الجديدة يوم أمس، حيث وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق بالحادث وتعويض المتضررين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com