الأمن التونسي يوقف أكثر من ألف شخص منذ هجمات باردو

الأمن التونسي يوقف أكثر من ألف شخص منذ هجمات باردو

تونس – أعلنت الحكومة التونسية اليوم الثلاثاء عن توقيف أكثر من ألف شخص خلال عمليات مكافحة الإرهاب منذ شهر آذار/مارس الماضي من بينهم 120 موقوفا يشتبه بضلوعهم في أعمال إرهابية.

وقال الوزير المكلف بالعلاقات مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني كمال الجندوبي، في مؤتمر صحفي مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية اليوم في قصر الحكومة بالقصبة إن الأجهزة الأمنية أوقفت المئات منذ الهجوم على متحف باردو في آذار/مارس الماضي والذي أوقع 21 قتيلا من السياح وعون أمن تونسي.

وأضاف الجندوبي أن 120 عنصرا يشتبه بضلوعهم في أعمال إرهابية.

وكشف الهجوم الدامي، الذي استهدف ”ريو امبريال مرحبا“ في سوسة وأوقع أكبر حصيلة من القتلى في تاريخ العمليات الإرهابية بتونس (38 قتيلا) أغلبهم من البريطانيين، عن تقصير في حماية النزل والشريط البحري.

ودفعت الحكومة بأكثر من 1300 عنصر مسلح لحماية المناطق السياحية على الشريط الساحلي.

كما جندت 600 عنصر إضافي من الحرس البحري لدعم جهود الشرطة السياحية المسلحة على الشواطئ ،بحسب ما ذكر الجندوبي اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة