الأردن يمنع النشر في قضية المخطط الإيراني

الأردن يمنع النشر في قضية المخطط الإيراني

المصدر: عمان- من سامي محاسنه

قرر الأردن الإثنين منع النشر في قضية المخطط الإيراني الذي كان يريد ضرب منشآت حيوية في الأردن وتم القبض على أبرز الفاعلين فيه، فيما ينتظر الرأي العام إصدار بيان بهذا الشأن حيث تعهدت سفارة إيران في عمان بتوضيح الموقف.

وقررت محكمة أمن الدولة الإثنين منع النشر في قضية المخطط الإيراني الذي استهدف إدخال متفجرات إلى الأردن من أجل القيام بعمليات داخل أراضي المملكة والمتهم فيها شخص يحمل الجنسية العراقية والنرويجية ويعمل لصالح المخابرات الإيرانية.

وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض على العراقي خالد كاظم الربيعي (49 عاما) والذي يعمل لصالح المخابرات الإيرانية وفق لائحة الاتهام.

لائحة الإتهام ضد خالد الربيعي، التي أسندها القاضي العسكري العقيد محمد العفيف، تتضمن حيازة متفجرات بقصد استخدامها بشكل غير مشروع، حيث أن المتهم شارك بتنفيذ عدة عمليات اغتيال لصالح المخابرات الإيرانية في أوقات سابقة.

وبينت لائحة الاتهام أن الربيعي أدخل 45 كغم من المواد شديدة الانفجار إلى الأردن وخزنها في إحدى مناطق ثغرة عصفور بجرش شمالي المملكة. وبناء عليه تم إحالته إلى مدعي عام أمن الدولة ليصار إلى محاكمته وتلاوة التهم عليه والتي من بينها حيازة متفجرات بقصد استخدامها بشكل غير مشروع.

في السياق ذاته، تعتزم السفارة الإيرانية في عمّان الإدلاء بتصريحات صحفية حول المخطط الإيراني في الأردن.

يأتي ذلك بعدما أعلنت الأجهزة الأمنية مؤخراً إفشال مخطط لشخص يتبع لفيالق ”بيت المقدس“ الإيراني كان ينوي تنفيذ عمليات إرهابية على الساحة الأردنية.

قرار منع النشر، اتخذه رئيس المحكمة العقيد القاضي محمد العفيف وسيخاطب هيئة الاعلام لمنع النشر في القضية عبر كافة وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة والمواقع الإلكترونية.

ولم يكتف رئيس المحكمة بقرار منع النشر، بل قرر منع الصحفيين من حضور الجلسة الافتتاحية في القضية وباقي الجلسات حول قضايا الإرهاب.

وأكدت مصادر أمنية تحرك السفارة النرويجية للتحري حول القضية خاصة أن المتهم الربيعي يحمل جنسيتها.

وبحسب معلومات، شبكة ”إرم“ الإخبارية، فإن الربيعي من العراقيين الذين حصلوا على تأشيرة اللجوء الإنساني إثر اجتياح العراق في العام 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com