مقتل 25 من الجيش السوري بتفجير انتحاري لجبهة النصرة

مقتل 25 من الجيش السوري بتفجير انتحاري لجبهة النصرة

دمشق- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن انتحاريا ينتمي لجبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة فجر نفسه في موقع للجيش السوري في حي يشهد صراعا للسيطرة عليه بمدينة حلب في شمال سوريا فقتل 25 على الأقل من الجنود وميليشيات متحالفة مع الجيش وأصاب عشرات.

وقال المرصد -الذي مقره المملكة المتحدة- إن دوي التفجير سمع في أنحاء المدينة حيث شنت بضع مجموعات يقودها إسلاميون مؤخرا هجوما لانتزاع السيطرة على الأجزاء الغربية بالمدينة والتي لا تزال في أيدي الحكومة.

وقالت مواقع على الانترنت تابعة للمعارضة المسلحة إن هناك قصفا شديدا على اجزاء من حي جمعية الزهراء سيطر مقاتلو المعارضة عليها مما قربهم من المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في حلب التي كانت المركز الصناعي والتجاري الرئيسي في سوريا قبل اندلاع الحرب الأهلية في 2011.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد ان الجيش السوري رد باطلاق نيران كثيفة بما في ذلك قصف جوي في محاولة لوقف الهجوم.

وبث المسلحون المرتبطون بالقاعدة صورا في مواقع للتواصل الاجتماعي لمقاتلين من جبهة النصرة وهم يتجهون صوب الحي الذي قال الجيش السوري مرارا في الايام القليلة الماضية انه لم يسقط في أيدي المسلحين.

وقال التلفزيون السوري ان الجيش أحبط محاولة لمتطرفين سنة لتفجير شاحنة ملغومة كانت متجهة الي حي جمعية الزهراء وتمكن من تفجيرها قبل وصولها الي هدفها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة