داعشي يفجر نفسه بحاجز للقوات الكردية برأس العين السورية

داعشي يفجر نفسه بحاجز للقوات الكردية برأس العين السورية

دمشق – استهدفت سيارة مفخخة يقودها انتحاري من ”داعش“ حاجزاً للقوات الكوردية بريف بمدينة رأس العين (سري كانية) شمال محافظة الحسكة، والواقعة على الحدود السورية الكردية، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين وعسكريين. فيما شن التنظيم هجمات على إحدى البلدات في ريف الحسكة الجنوبي، وسط اشتباكات عنيفة مع وحدات حماية الشعب الكردي.

ونقلت وكالة ”باسنيوز“ الكردية، اليوم الاثنين، عن مصدر عسكري من مدينة رأس العين، أن ”سيارة مفخخة يقودها انتحاري من ”داعش“، استهدفت مساء أمس الأحد، حاجز قوبلان غرب بلدة المبروكة بريف سري كانية/ رأس العين، وأسفر الانفجار الحاصل عن استشهاد 3 من المقاتلين الكرد وجرح 4 آخرين، فيما أصيب عدد من المدنيين المتواجدين بمحيط الحاجز بجروح متفاوتة“.

وأكد المصدر أنه ”تم إسعاف الجرحى إلى مشافي سري كانية/ رأس العين، وأن التفجير تسبب بأضرار مادية أيضاً بآليات المدنيين الذين كانوا قرب الحاجز“.

وعلى صعيد العمليات العسكرية التي يشنها التنظيم في سوريا ذكر ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، أن اشتباكات عنيفة تدور بين وحدات حماية الشعب الكردي وعناصر تنظيم ”داعش“ في الريف الجنوبي لبلدة تل براك بريف الحسكة الشمالي.

وترافقت الاشتباكات مع سماع دوي انفجار عنيف ناجم عن تفجير التنظيم لعربة مفخخة في المنطقة، حيث يحاول التنظيم في هجومه هذا التقدم باتجاه بلدة تل براك التي خسر السيطرة عليها منذ أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com