هجوم بالسيوف على جندي وصديقه في دبي

هجوم بالسيوف على جندي وصديقه في دبي

دبي – هاجم ثلاثة رجال بالسيوف ضابطاً في القوات المسلحة وصديقه العماني في دبي، بعد توقف الأخيرين للاستفسار عن الدخان المتصاعد من سيارة المهاجمين.

وقالت النيابة العامة في دبي إن الضحية الإماراتي كان يستقل برفقة صديقه العماني سيارة الضابط في شارع بيروت في القصيص في الساعة الواحدة يوم 13 (مارس/ آذار) عندما شاهدا دخاناً يتصاعد من سيارة كان بداخلها إماراتيان في عمر 22 و 26 عاماً بالإضافة إلى رجل آخر، فحاولا تنبيههم عندما توقفوا عند إشارة المرور، ولكن أحد الإماراتيين قال أن الأمر لا يعنيهم ثم تبعوا سيارة الجندي وصديقه وطلبوا منهم التوقف.

وقال الجندي إنه أوقف السيارة وخرج منها هو وصديقه فجاء المتهمون ومعهم الرجل الثالث نحوهم حاملين السيوف فضربه أحدهم بالسيف بينما ركض المتهم الثاني والرجل الآخر وراء صديقه الذي هرب، مضيفاً أن المتهم ضربه على رأسه وكتفه وأنه سمعه يقول للرجل المجهول أنه يريد أن يقطع رأسه.

وقال صديق الجندي أمام النيابة العامة أنه هرب عندما رأى رجالاً يحملون السيوف، مضيفاً أنه يعتقد أنهم كانوا تحت تأثير المخدرات والكحول، لأنهم لم يستطيعوا اللحاق به عندما هرب، وأضاف أن أحد المتهمين كان يصرخ ويأمره بالتوقف وإلا فسيقطع رأسه، وعندما غادر المتهمان عاد ووجد صديقه ينزف فاستدعى سيارة الإسعاف وأبلغ الشرطة.

وذكرت سجلات المحكمة أن المتهمين حطما الزجاج الأمامي لسيارة الجندي باستخدام سيوفهم قبل أن يلوذوا بالفرار من مكان الحادث.

وقال الضحيتين الذين لم تشر السجلات إلى أعمارهما أنهما لم يتمكنا من التعرف على الرجل الثالث إلا أنهما كانا قادرين على التعرف على المتهمين الإماراتيين من تشكيلة في مركز الشرطة، وفق موقع آراء.

ونفى المتهمون تهمة الشروع في القتل وتدمير الممتلكات، وتم تعين جلسة الاستماع المقبلة في 26 (يوليو/ تموز) الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com