الجيش المصري يقتل 25 متشدداً في سيناء

الجيش المصري يقتل 25 متشدداً في سيناء

القاهرة ـ أكد مصدر أمني مصري، مقتل 25 مسلحًا في حملة أمنية، شمال سيناء، في وقت قالت فيها جماعة ”ولاية سيناء“ إنها استهدفت آليتين عسكريتين، بعبوات ناسفة.

ونقلت وكالة الأناضول، عن المصدر قوله، إن ”قوات الجيش بالتعاون مع الشرطة، شنت عدّة حملات على بؤر إرهابيين بمنطقتي الشيخ زويد ورفح في سيناء، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 25 إرهابيًا“،  مشيراً إلى أن ”قوات برية ومروحيات، شاركت في الحملة التي انطلقت منذ ساعات الصباح“.

من جهته، قال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية محمد سمير، إن القوات المسلحة تواصل استهداف ”البؤر الإرهابية“، في كافة الاتجاهات، لافتاً أن الحالة الأمنية في تحسن متصاعد، فيما رفض الحديث عن حصيلة القتلى خلال العمليات الجارية.

وفي سياق متصل، أعلنت ما تسمى جماعة ”ولاية سيناء“- عبر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ – عن استهداف آليتين للجيش المصري، بعبوتين ناسفتين، جنوب ‫منطقة ‏“الشيخ زويد“، في حادثين منفصلين، الأولى بجوار محطة الغاز، والثانية بجوار كمين السدرة، في منطقة الشيخ زويد، ما أدى لاحتراقهما بالكامل، بحسب الجماعة.

وأفاد شهود عيان للأناضول، مقتل عاملين بشركة كهرباء في جنوب ”الشيخ زويد“ وإصابة شخص ثالث، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم بطريق الجورة، مساء اليوم السبت، وأشارت المصادر أن الضحايا تم نقلهم إلى مستشفى العريش العام.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في وقت سابق اليوم السبت، على هامش زيارته لسيناء، إن القوات المسلحة المصرية أحبطت محاولة ”المتشددين“، لإقامة ولاية إسلامية، مؤكداً أن الجيش كبّد المسلحين خسائر ”غير متصورة“، وفق تعبيره.

وشنت جماعة ”ولاية سيناء“، هجمات متفرقة ضد قوات الجيش المصري، في شبه جزيرة سيناء، أسفرت عن سقوط أعداد من القتلى والجرحى، بحسب الرواية الرسمية، وفي المقابل تشن قوات الجيش المصري حملات أمنية موسعة، لملاحقة العناصر المسلحة التي تنتشر في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com